تاريخ الاضافة
الأربعاء، 19 فبراير 2014 11:50:51 ص بواسطة هند النزاري
0 446
وللأنس مجلس !
بشر يصافح نوره نادينا
وسعادة تلقى هواها فينا
أفراحنا لحن تخطانا إلى
سمع الخلود وأنسنا شادينا
في دار عز رفرفت راياتها
فسعى لها حادي الحبور ظعينا
نسجت لنا الآمال في جنباتها
أمٌ إلى درب العلا تهدينا
شادتْ لنا في المكرمات منابراً
وتمثلت فيها هدى ويقينا
واستلهمت سرَّ الحـياةِ فأرسلت
ينبوعها الدفاق في أيدينا
نشرت لنا من راحتيها واحة
غناء من أطيابها تغنينا
وبنت لنا في ناظريها مجلساً
آوى شتات قلوبنا فرضينا
هو مجلسُ عمر الرضا جنباته
فأذاقنا شهدَ اللقاءِ سنينا
وأحلّنا دعةَ الحياةِ وأمنَها
غيث تعاهد جمعنا فحيينا
يهمي إذا هل السرورُ عليه أو
ثارت به بعض الثوائرُ حِينا
نأتي إليه تزفنا أشواقنا
فيكاد يرقص بهجة وحنينا
صوت الحياة تبثه أرواحنا
ومفاتن الأيام تستجدينا
والقهوةُ السمرا تسامر أنسنا
لمست صبابتنا فذابتْ فِينا
تشتار من أفواهنا طعم الرضا
فتصب طيب العَرف في نادينا
نشرت لنا الأيام أفق هنائها
وكأننا عن بؤسها أقصينا
هذي براعمُنا الصغار تفتحت
لما سقاها بالحيا ساقينا
ورعى طفولتها وراقب خطوها
ونمت فآواها كما يؤوينا
تزدان من أغصانها أفياؤه
وتفوح من شرفاته نسرينا
نقشت أمانيها لتبقى مثلما
قرأت على جدرانه ماضينا
ودعت ليبقى شاهداً أفراحنا
لا ينطوي عنا ولا يَبكينا
في كل زاوية لنا أمنيّة
قالت لها أصداؤه آمينا
يا رب بارك فيه حتى ننتهي
للمجلس الأسمى إذا وورينا
وهناك أكرمنا بأرفع صحبة
وأحِلّنا برضاك عليينا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح446
لاتوجد تعليقات