تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 فبراير 2014 08:07:55 م بواسطة حمد الحجري
0 297
سَلُوهُ عن الأَرواحِ فهي مَلاعِبُه
سَلُوهُ عن الأَرواحِ فهي مَلاعِبُه
وَكُفُّوا إذا سلَّ المُهنَّدَ حاجِبُه
وَعُودُوا إذا نامت أراقِمُ شَعرِهِ
وَوَلُّوا إذا دبَّت إليكم عقارِبُه
ولا تذكرُوا الأَشباحَ بِاللهِ عِندَهُ
ف َلَو أتلَفَ الأَرواحَ من ذا يُطَالِبُه
أَراهُ بِعَيني والدُّمُوعُ تُكاتِبُه
ويُحجَبُ عَنِّي والفُؤادُ يُراقِبُه
فَهَل حاجَةٌ تُدنى الحَبيبَ لصَبِّهِ
سِوَى زَفرَةٍ تَثني الحَشَا وتُجاذِبُه
فَلا أَنَا مِمَّن يَتَّقيهِ حَبيبُهُ
ولا أنا مِمَّن بالصُّدودِ يُعَاتِبُه
فَلَو أَنَّ طَرفي أَرسَلَ الدَّمعَ مَرَّةً
سَفِيراً لِقَلبي ما تَوالَت كَتَائِبُهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله النديممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث297