تاريخ الاضافة
الخميس، 6 مارس 2014 07:16:03 م بواسطة حمد الحجري
0 227
ولما رأت مدمعي جارياً
ولما رأت مدمعي جارياً
وقد جهلت كيف يبكي الأسد
أكبّت عليَّ بعطف وقالت
امثلك يبكي بكاء الولد
اتحمل عِبءَ المعالي وتعيا
إذا ما تقاضاك حبي الجلد
إذا كان صدي أمضك فابشر
فما لك عما تروم مرّد
فاطبقت ثغري على ثغرها
إلى ان خشيت عليها الدرد
ولمّا سَكرنا بخمر الرضاب
وكان الرقيب الخبيث وفد
ضربنا الدجى موعداً بيننا
فدب بقلب النهار الحسد
وابطأت الشمس في سيرها
فخلت كأن النهار الأبد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عقل الـجِـرّلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث227