تاريخ الاضافة
الخميس، 6 مارس 2014 07:21:17 م بواسطة حمد الحجري
0 275
أخيال وللخيال لمام
أخيال وللخيال لمام
ما أرى أم فتى براه السقامُ
يلتوي ما النسيم هب ويمشي
مشي من أوهنت قواه المدام
هيكل عارق من اللحم يكسوه
رداء تجول فيه عظام
ليس فيه من الحياة دليل
غير روح ينم عنها الكلام
نزف الدّم كبده وتمشت
في حنايا الضلوع منه السمام
صفرة الموت في الجبين وفي
الجفنين من اثمد النحول قتام
ليس يحلو له الشراب وان كان
كالشهد أو يلذّ الطعام
يرقب الموت ساعة بعد أخرى
كل يوم يقول هذا الختام
نفض الكف من امانيه لكن
لم يزل فيه للغرام أوام
فدعا الله ذا هلا ليس يدري
ارجاءٌ يسوقه ام ملام
جائش الصدر بالسعال كان
الصوت في حلقه علاه فدام
رب امعنت باحترامي حتى
لم تجد مرتعاً بي الآلام
ودفعت السلال يقصف مني
زهرة لم يشق عنها الكمام
ينعم الناس بالحياة طويلا
ونصيبي من الحياة اللمام
لست بالاسف الحزين عليها
وسواء زوالها والدوام
غير اني ولي حبيب عزيز
كيف القاه ان يغلني الحمام
حمل الشجو والانين لما بي
عفوك الله فالمزيد حرام
فإذا لم يكن من الموت بد
والقضاء الذي قضيت لزام
هبني يا رب ساعة فاراه
وعلى الكون والحياة سلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عقل الـجِـرّلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث275