تاريخ الاضافة
الخميس، 6 مارس 2014 07:25:24 م بواسطة حمد الحجري
0 183
تقول لها أمها يا ابنتي
تقول لها أمها يا ابنتي
إليك العريس الا تخجلين
تعالي وخلّي الدمى جانباً
والقي السلام على الزائرين
فجاءت والعابها حولها
صغار تحف بام حنون
تقدم رجلاً وترجع أخرى
وترنو بخوف إلى الحاضرين
يموج الحياء على خدها
فيطلع ورداً على ياسمين
ويسري النسيم على شعرها
فينتثر التبر فوق اللجين
فرحت اداعب تلك الدمى
واضحك حيناً لها بعد حين
ولما استكانت إلى صحبتي
وشامت بوجهي الرفيق القرين
ترامت عليَّ بدلٍ وراحت
تقص حديث صغار البنين
فطوراً تحدّث عن وليم
وطوراً تخبر آفلين
وحيناً تحدث عن امها
وعن ثوبها المخملي الثمين
وآناً تشير إلى كلبها
وما كان من فتكه بالبسين
تلوك الاقاصيص في لثغة
لديها البيان ضئيل مهين
فقالت لها امها عندما
رأتها إلى صحبتي تستكين
اراقك هذا العريس اجيبي
علامك ماما ألا ترتضين
فقامت تسر إلى امها
الجواب بذاك الحديث الرطين
فكان كطيب نما عرفه
ونمّ عليه بريق العيون
ورحت اروز النقود بجيبي
فتدنو وتطلق فيه اليدين
اساوم عن قطعة قبلة
فترضى وتدني اليَّ الجبين
فالثم ما شئت لكن بعدّ
ونقد فليست تبيع بدين
وامسك عنها فتمسك عني
فسن بسن وعينٌ بعين
فقالت وقد ضحكت امها
تعلَّم تعلَّم أخا الاربعين
كبرت ولم تستفد في الهوى
فحسبك بنت ثلاث سنين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عقل الـجِـرّلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث183