تاريخ الاضافة
الخميس، 6 مارس 2014 07:27:50 م بواسطة حمد الحجري
0 201
سقتكِ الغمائم يا وردةً
سقتكِ الغمائم يا وردةً
غرستكِ في الصدر من روضتي
وقمت عليكِ قيام الحنوّ
كأني احنو على طفلتي
إذا حبس الفجر عنكِ الندى
سقتكِ مدامعها مقلتي
ابدّد عنك النبات الغريب
واقتلع الشوك في راحتي
وابسط عند الهجير عليكِ
لكيما اقيكِ اللظى بردتي
اغار من الطير إِن حوَّمت
عليكِ أو الريح ان هبَّتِ
وارقب فيكِ البراعم حتى
كأنكِ زوجي وتي صبيتي
إذا ذرَّ في كمه برعمٌ
تذرُّ السعود على غرَّتي
بروحي ورودكِ إِذ فتَّحت
حقاق عقيق على فضّة
تغار الازاهر من عرفها
فتغري النسيم على السرقةِ
وددت لو اني اصون بجفني
بهاكِ وطيبكِ في مهجتي
ويومٍ غفلت فحلَّ القضاءُ
وضاعت بدفع القضا حيلتي
دهتكِ الرياح فما ورقة
ترف هناك على ورقةش
وارسلت الشمس نيرانها
فأودت بازهاركِ النضرةِ
وداهمكِ النمل في جيشه
فعاث باغصانكِ الرطبةش
ونال الخنافس منك فويلي
تنال الخنافس من وردتي
فبعدكِ لا أَمرعت روضةٌ
ولا سحّ قطرٌ على زهرةِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عقل الـجِـرّلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث201