تاريخ الاضافة
الخميس، 6 مارس 2014 07:30:10 م بواسطة حمد الحجري
0 201
ذكرتك يا لبنان والقلب واجد
ذكرتك يا لبنان والقلب واجد
وجيش الرزايا في ربوعك سائد
ذكرتك والاحداث هبت رياحها
من الغرب واكتظت عليك الشدائد
وشعبك يا للحيف شعب تضاربت
مراميه واستعصى عليه التعاضد
وللحرب سيف مصلت فوق رأسه
ودون امانيه تكاد المكائد
وتلقي به كف السياسة للبلى
وقد نكث العهد الصديق المساعد
ذكرتك ما ادري وداؤك مقعد
عزيمتك القعساء والليث رابد
وتفتقد الاساد ما الغاب روعت
وترجى بظلماء الليالي الفراقد
ولاح ابو سعدى لعيني فهزني
من الامس مجد لم ينل منه حاسد
حسام بكف الارز اغمده الردى
فهانت على بيض الصفاح المغامد
بكى الناس فيه الرأي والحزم والوفا
خلال لعمري كلهن محامد
ذكرت ابا سعدى وللحرب زحمة
على الجبل الجبار والموت حاصد
رموه بها اسراب طير كأنها
بوارق في كبد السما ورواعد
إذا ما تدجى الليل ترمي شواظها
فتغدو قبوراً للضحايا المراقد
وتنشر في طول البلاد وعرضها
تهاويل منها طود لبنان مائد
فهذي نساء حاضنات طفالها
هوالع ما بين البطاح شوارد
وهذي رجال تتقي بصدورها
سهام الردى عن اهلها وتجالد
مغاوير لكن أين منهم سلاحهم
واني لهم والفاتكات روافد
ذكرت زمان المردة الصيد والسهى
منازلهم والصافنات المقاعد
تصد جيوش الفاتحين جيوشهم
وتتركها للطير فيها موائد
فما غربت عن ارزهم شمس عزهم
وما سامهم ذلك الاتاوة قائد
ذكرت وما يجدي اذكاري بائدا
من المجد ابلته السنون البوائد
ركائب مرت واضمحلت خفافها
على شاطئ الأيام والذكر خالد
إذا لم نشيد مجدنا باكفنا
فليس بمغنينا عن المجد تالد
بني وطني كم احكم النير فيكمو
تعصبكم للدين والامس شاهد
تخاصمتم باسم المسيح واحمد
على حين ان الله للناس واحد
افي كل دار للعبادة شيدت
يهاض جناح للتآخي وساعد
إذا لم تذودوا عن سماكم وأرضكم
وتلقوا الردى من دونها وتجاهدوا
ابحتم لشذاذ الشعوب دياركم
وهيهات يغني هيكل ومساجد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عقل الـجِـرّلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث201