تاريخ الاضافة
الخميس، 6 مارس 2014 08:09:52 م بواسطة حمد الحجري
0 186
خلوت بكابي ولا ثالث
خلوت بكابي ولا ثالث
أدغدغ نهداً وألثم خدُّ
واسمع من فمها ما يطيب
حديثاً تساقط مسكاً وند
وابصر في وجهها صورة
تعيد إلى النفس حلماً شرد
فيا لك وجهاً كلون الرمال
علاه جبين بلون الزبد
إذا مرَّ في ظله خاطر
رأيت شعاع العيون اتقد
وتفترّ ان تبتسم غمزتان
أقمن على شهد فيها رصد
وعنق كعنق الحمام وخصر
يروعك منه احتمال المشدّ
ونهدان فوقهما حبتان
من المسك يقطرن كالثغر شهد
وساقان مثل الرخام انفتالا
أعوذ الرخام يكون اشد
وبطن إذا خطرت يستدير
استدارة ردف فجزر ومد
تبسط عن ثغرة سفحه
تضيق مجالا بكل مسدّ
وبعد ارتشاف كؤوس الهوى
وبعد جنون قصير الأمد
هويت أتمتم واهي الحوس
كطفل على صدرها قد رقد
أيرجى الدوام لهذا النعيم
فقالت بهزء أأنت ولد
أليس الحياة نعيماً فبوساً
فقرباً فبعداً فوصلاً فصد
تمتع بهذا الجمال وحاذر
طموحاً اليه بطرفك غد
فنحن الغواني كطير الفلاة
ينقر حيث الحبوب وجد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عقل الـجِـرّلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث186