تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 مارس 2014 08:38:21 م بواسطة حمد الحجري
0 300
عمر العزيز يزدهي بالمطال
عمر العزيز يزدهي بالمطال
لا زال يحيا في سماء الجمال
يا حسن وجهه الشريق الذي
نار كبدر قد زها بالليال
أشم ريا المسك من روحه
إذ شكله اليانع حلو الدلال
نجل على البدر زها بدره
سعوده حل بباهي الهلال
شبل كشمس في كمال به
هذي الشموس قاربت من زوال
مولوده نسل الذي بدره
مد علينا نوره والظلال
وهو الذي أزرى السوى رشده
فلا يضاهي في نجاح بحال
سنيّ جاه مشرق قدره
رقى سماء المجد لا يستمال
تعلو مغاليه العلا إنه
عين العلى الأعلى حميد الخصال
بحرٌ فنون برطول له
عقل يجول في الفنون الثقال
دعني فلا وصف علاه يفي
ليس كمثل ذا المزاج اعتدال
يساره روض لطلابه
يمينه هول العدى والنضال
ساد شجاعة وضاء اهتدا
أزرى بفطنة فهوم الرجال
منه المزايا ظهرها لامعٌ
وبدر أنس العصر شمس الكمال
يروح قوالاً لفعل العلى
جلت معاليه إذاً عن مثال
آس بيان دوح ورد زها
وِرد سماح بحر جدوى موال
بهمة وسودد يرتقي
دان لدى لقياه طود الجبال
ثبت تفر الأسد منه ومن
شعاره الإفتا وضرب القلال
واللَه ما الأمثال لو ماثلوا
ما هم على لقياه إلا عيال
بحر غريق الفضل عنه أتت
آمالنا تزهو بسمط اللآل
حوى صفات وخصال لها
خلائق قد أشرقت في الليال
يهني نسيباً جاءه إنه
نور تكوّنا نسيم الشمال
أنّى ليوث الحرب تحكي لنا
درك إبراهيم في عزيز الفعال
تسعد في الورى وتحيا المدى
يا مالكاً به صفاء لبال
إن عاد قرباً يتجلى الدجى
نورا وإن عاد تداجى الزوال
تهني به بدراً بحلو الثنا
وسعد نجم ورفيع الجلال
يرعى سناه الله من حاسد
رعى وعمره جميل المطال
بشراك يا أبا خليل العلى
في السعد والعزة جاء الهلال
أبدى لنا أنس علاك الذي
رقى المعالي وهو سبع النزال
لك الجلال والكمال الذي
على الثريا زاد حسناً وصال
جل علاك أن يفيه الثنا
جل عن المدح بنظم المقال
مولاي نظمي لفظه لؤلؤ
لكن لسطانك يحثو رمال
أهديك ماء من سماء الثنا
إذا تراأى أرخ الإنتهال
للَه مولود تعالٍ فدى
لاح هلال عمره لا يزال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي الدرويشمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث300