تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 مارس 2014 08:39:35 م بواسطة حمد الحجري
0 328
خلع الزمان على الربا بُردَ الصبا
خلع الزمان على الربا بُردَ الصبا
وربا الهنا بالروح والريحان
متبسماً ثغر الأقاح إذا بكى ال
طلُّ انثنى متعطر الأردان
سجد الغصون تجيب طيراً لا يزا
ل مؤذناً بمنارة الأفنان
أهلاً محيّا الروض حيّاك الحيا
باهي السنا وسقيت من أجفاني
وسُقي بماء الأنس من قطر السحا
ب المنحنى ومراتع الغزلان
سلفت ليال فيه وهي لنا المعي
شة في الدنا واللب من أزماني
تُملي الحَمام لنا الغرام وزاد ذك
راها الضنى حُزناً على أحزاني
يا هل يعود لنا الزمان بناسه
يا هل لنا عودٌ إلى الأوطان
ناسٌ بهم يحيا الغرام وصبرنا
ألفى الفتى شجناً بمن في البان
العقل أضحى بعدهم رهن العقا
ل مجنّنا بمن اغتدوا بجناني
لا كان عقل أو جنانٌ للنفو
س بلا المنى وهمُ المنى خلاني
ما رام قلبي بعدهم أحداً سوى
عذب الجنى ذي العرف والعرفان
صنو الثناء أخي العلى البحر الجوا
د أبى السنا ابن المجد والأعيان
أفدي نهاه من رئيس قد جلا
حلك العنا بضيائه النوراني
رب المعارف كامل العقل البهي
ي تفنناً رب الهدى الرباني
عين الأصابة رأيه إن ضل را
ء أو ونى من وُقَّدِ الأذهان
سطعت سعادته أفندينا فضا
ء إذا دنا فلدونه القمران
تزري الدراري النيرات فتستني
ر به الدنا وينُور كل مكان
تاج الرؤوس محمد ليث الجيو
ش تحصناً في حومة الميدان
بدر الظلام أخو الغمام بل السدي
د تيقناً بتفرس الإمعان
أمحمد الأفعال يا حالي السجا
يا معدناً بالحسن والإحسان
لك في القلوب محبة ملء السما
ء إلى هنا جلت على النقصان
قل لي أيدركك المضادي والمفا
خر مقتنى في العلم والإتقان
لا والذي أولاك رأياً في الولا
ية محسنا فيما يرى ويعاني
بمكارم يهدي السحاب بها إلى ال
روض الغِنى وتراكم الفيضان
أضحى لديه السيف والقلم البصي
ر إذا رنا بفطانة التبيان
رأياً يصيب متى رأى يجلو المغي
ب تبيناً إن ضل رأي ثاني
خذ يا جليل وقلَّ ما أهدى مدي
حاً مثمناً لفظاً حلا ومعاني
منظوم درٍّ لا مثال له ومد
حاً معتنىً كقلائد العقيان
عن مثل ما أهديته سل هل أدي
بٌ دوَّنا شعراً بديع بيان
جل الرئيس عن النظير له جلي
لاً هيناً وكذا أخو الإيمان
مولىً له خلقٌ صفا والفضل عن
ه مجتنىً أفديه من نوراني
وله العلا وله المكارم والشها
مة ديدناً وإغاثة الحيران
عظمت وضاءت ذي الصفات تفضلاً
وتديناً فعلا عن الأقران
طلعت به صبحاً وفاق على الخوا
ص تيمناً فهمُ ذوو إذعان
وهو الغني عن الغلو لمن يُنَو
وِهُ بالثنا وعليه بالإعلان
لا زال يعلو قدره لله ذا
لك مؤمناً أفديه من إنسان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي الدرويشمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث328