تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 مارس 2014 08:44:02 م بواسطة حمد الحجري
0 386
يكمل أشطاراً بأرقى من الدر
يكمل أشطاراً بأرقى من الدر
قدوم مسراتٍ وطيباً إلى مصر
سعاته نادته يا يُمنَ سعده
على المُلك والإقبال قد جئت يا عمري
قدمت قدوم النيل يا بحر دهره
وصولك كان النور في جبهة الدهر
برأى له تهدي يمدك رشده
وملك به تسعى يردك بالنصر
زكيّ حوى كل المعارف وارتقى
هداه سماءً حاز منها سنا الفخر
له همة علياء رب مزيةٍ
براءٍ له يزهو بأخلاقه الطهر
هو النار في الأعداء إن جار شرُّه
هو الجنة المحمود في السر والجهر
به سعدت تلك البلاد وقد كسا
وأولى ثيابَ العز واليمن والبر
بلب وتدبير ومجد وفطنةٍ
بوجهٍ شريفٍ طال نوراً على البدر
فآل بليث الحرب صدرٌ وإنه
سميُّ خليل الله أيِّدْه من صدر
يقول له قصد الوزير مشرفاً
من الشاب باقي بيك سر بي إلى مصر
فدم كوكباً بالأفق يا خير أهلها
تنادمك الأيام بالميل والبشر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي الدرويشمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث386