تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 11 مارس 2014 01:46:01 ص بواسطة هند النزاريالثلاثاء، 11 مارس 2014 11:54:02 م بواسطة هند النزاري
0 350
من وحي ال21
عبق الهوى بخميلةٍ وكتابِ
وازدان وجه الحب للأحبابِ
ورعى الودادُ صويحبات مسيرةٍ
جادت بهن سوابغُ الوهاب
رباتِ طهرٍ قد سكنَّ بخافقي
ثم امتلكن قريحتي وصوابي
ولسوف يبقى حبهنّ على دمي
نقشاً ويملأ ذكرهنّ رحابي
ما دام لي قلب يجود بنبضه
لأحبتي من قبل طي كتابي
وستكتب الأيام عنا قصة
أبطالها أملٌ ونبض شبابِ
وعيون إخلاص رعت روض الرضا
بودادها وطموحها الوثابِ
كل عتاد الكل إن عصف الردى
أو ماج ركب الدهر بالركابِ
من حبهن ملكت قلباً لم أكن
لولاه أدرك نعمة الأحبابِ
عمر تقضّى والمشاعر بيننا
والحب ملء صحائف الإطناب
ولنا من الآمال كون شاسع
ومدىً بعيدٌ من رؤىً ورغاب
نتبادل الأنس المغرد ساعة
نرسي الحقيقة في ضفاف سرابِ
أو نستجيش الحزن في أعماقنا
ونظل نشكو قسوة الأبواب
في كل أخت للفؤاد قصائد
نهل الهوى من غيثها السكابِ
فالعتق من أعطاف عتقة يلتقي
فيه القريض بروعة الإطراب
أخت لها في الروح نبض دائم
متجدد في حضرة وغيابِ
من حب وضحى جنة أفنانها
مدت إلى الآفاق خير رحاب
تدنو إلينا كالربيع بخافق
وفم لأسباب الرضا جلاب
وفؤاد نائلة الرحيب يضمنا
حباً يواسي غربة الأغراب
فعيوننا وقلوبنا ترنو لها
بهوى يضم مجامع الألباب
وتظل حفصة أخت عمر حافل
متألق بالحب والأحباب
ما أن تميل مع النوازع لحظة
حتى تعود لطيبها الغلاب
وتعيدنا وعظاً سهيلة للنهى
فتردنا من جنحة لصواب
أو قد تضاحكنا بسيل طرائف
نسلو بها فيهون كل مصاب
وسميرة الحب الكبير تخونني
فيه الحروف ويستبد يبابي
ماذا يقول الشعر في إنصاف من
في ناظريها كبوتي وصوابي
وتعيد سلوى ما تشتت من سنا
أرواحنا لقداسة المحراب
هي دوحة ضم المحاسن وجهها
فهمى وأطفأ حرقة الأوصاب
أو نستمد العون بعد الله من
لقيا سعادة حلوة الترحاب
هي ذلك القلب المبادر إن أتت
حيناً علينا دورة الدولاب
وشعاع غيث عمنا من فيضه
طيب الرفيق ورفقة العراب
تهدي إذا ما الجد شمر ساعداً
بالدمع أو بالرأي والإيجابِ
أو وجه آمنة الحبيب فإنها
طائية الأوصاف بالإسهابِ
روح يرى الإلهام في آفاقها
أحلامه الوسنى بغير حجاب
وإلى منى ترنو نواظرنا وقد
نقشت محبتها على الأهدابِ
جملت على الأيام كل خصالها
وهمت عل الأبصار والألبابِ
تدنو عزيزة للعقول بمنطق
ونهى إلى أفق الهدى طلابِ
وملامح شفافة من خلفها
قلب يكيل الحب للأحبابِ
وتعمنا بالحب طيبة هاجر
تطوي الجميع بمنطق خلابِ
فإن استطابت مهرباً فلصمتها
واللطف في القسمات بالإسهابِ
عشنا محاسنها فزادتنا رضا
بورود روضٍ كالندى المنسابِ
لنظل نرقب من تهاني بسمة
ونعد سالمة من الأطيابِ
ونمد أفنان الوداد إلى منى
وإلى أميرة زهرة الإعجاب
تلك الأخوة جنة جادت لنا
بالري بين مفاوز الأوصابِ
وحنت على أيامنا من وهنها
فالوقت بين السلب والإيجابِ
ستظل ذكراها تحف قلوبنا
مهما تناءى الدرب بالأحباب
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح350
لاتوجد تعليقات