تاريخ الاضافة
الأحد، 4 مارس 2007 02:19:51 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 899
أَبَعْدَ عُثْمانَ تَرْجُو الخَيْرَ أُمَّتُهُ
أَبَعْدَ عُثْمانَ تَرْجُو الخَيْرَ أُمَّتُهُ
وكان آمن من يمشي على ساقِ
خَليفَة ُ اللِه أعْطاهُم وخَوَّلَهُم
ماكانَ من ذَهَب جَمَّ وَأورَاقِ
فلا تَكْذِبْ بِوَعْدِ اللِه وارْضَ به
قد قدر الله ما كل امرىء لاقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ليلى الأخيليةغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي899