تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 مارس 2014 06:19:03 م بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
0 289
ذهب الصبا
أودعت قلبك للأسى مدفونا
وتركت ربعك باكيا محزونا
ذهب الصبا هلا يعود زمانه
فلقد أضعت العمر فيه جنونا
عرف الرجال إلى الحياة طريقهم
وظللت أنت حبيسها المسجونا
آمنت بالأخلاق والمثل التي
تبقى أسير قيودها مرهونا
إن ضاع منك الأمس كم من ضائع
رغم الغنى يلقى أذى ومنونا
سيان عندي من غني مترف
أو معدم حمل الحياة شجونا
هذا يلاقي للفناء بطعمه
مرا وذا يلقى الردى مأفونا
ساوى مصير الخلق بين نقائض
فالكل واجه حتفه مغبونا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح289
لاتوجد تعليقات