تاريخ الاضافة
الخميس، 20 مارس 2014 08:17:57 م بواسطة حمد الحجري
0 163
السَّعدُ زَارَ فَحيِّ مَشرِقَ بَدرِهِ
السَّعدُ زَارَ فَحيِّ مَشرِقَ بَدرِهِ
وَاللهُ منَّ فَقُم بِواجِبِ شُكرِهِ
وَالبُشرُ بَاشَرَ مُسفراً عَن وَجهِهِ
وَاليمُنُ وَاصَلَ تَائباً مِن هَجرِهِ
والابتِهَاجُ أتَاكَ يَنفحُ نَشرُهُ
فَانشُق شَذَاهُ وَشُمَّ فَائِحَ عِطرِه
وَبَشَاشَةُ الأَفرَاحِ أَزهَرَ رَوضُهَا
فَانظُر لَهُ يَزهُو بِنَاظر زَهرهِ
جَاءَ السُّرورُ فَقُم إلَيهِ وَضُمَّهُ
وَارشفِ لِبُرءِ الدَّاءِ باسمَ ثَغرهِ
جَاءَ الغَديرُ فَمَرحباً بِقُدُومِهِ
وَبِنُورهِ وطُلُوعِهِ من فَجرِهش
يَومٌ هُوَ العيدُ العَظيمُ لِمؤمِنٍ
مَا شَابَ مَحضَ الرِّبحِ مِنهُ بِخُسرِهِ
يَومٌ بِهِ الرَّحمنُ أَظهَرَ عَدالهُ
رَغماً عَلَى مَن قَد أَبَاهُ بِكُفرِهِ
يَومٌ بِهِ المُختَارُ أَعطَى حَيدَراً
مَا يَستَحِقُّ يُبرِزُ لُبَّهُ مِن قِشرِهِ
وَيَقُولُ مَن أَنا مِنكُمُ أَولَى به
مِن نَفسِهِ حَتَّى يَحُلَّ بِقَبرِهِ
أوحَى إليَّ بِذَاكَ رَبٌّ لَم وَتَجَنَّبوُا
عُصيَانهُ وَتَسَاعَدُوا فِي نَصرِهِ
فَالعَدلُ أَجمَعُ وَالشَّجاعَةُ جُملةً
وَالجُودُ فِيهِ وَالعُلومُ بِصدرِهِ
وَالعِصمَةُ المأمُونُ ظُلمُ قَرينِهَا
أَدنّى فَضَائِلِهِ وَأَيسَرُ فَخرِهِ
وَهُو الكَفيلُ إذا أَطعتُم أَمرَهُ
بِصَلاح أَمرِكُمُ وَرِفعَة قَدرِهِ
إذ مَا عَلَيَّ لَكُم مِنَ التَّبلِيغ قَد
أَدَّيتهُ وَجَلَوتُ كَامِلَ بَدرِهِ
وَعَليكُمُ قُبلانَهُ وَلَكُم بِهِ
رُشدٌ تُوَافُونَ الفَلاحَ بِأَجرِهِ
يَا رَبِّ مَا بَلَّغتُهُ مِمَّا بِهِ
تَنجُو البَرِيُّةُ قَد أَحَطتَ بِخُبرِه
وَإفَاضةُ التَّوفيقِ مِنَك فَهَبهُمُ
مِنهُ سَحَاباً يَرتُوونَ بِقَطرِهِ