تاريخ الاضافة
الخميس، 27 مارس 2014 08:46:13 م بواسطة حمد الحجري
0 423
سجع الحمامة في الاسحار اشجاني
سجع الحمامة في الاسحار اشجاني
واظهر الغامض المستور من شأني
تذكر القلب وقتاً مر في طرب
وفي سرور وفي انس وسلوان
في مربع كانت الغيد الأوانس في
افيايه تتمشى فوق كثبان
من كل غانية هيفا خدلجة
كانما قدها غصن من البان
يهنانة سحرت باللحظ عاشقها
وصيرته قتيلا ميتاً فاني
إذا تبدت تخال الشمس قد طلعت
وان رنت خلت برقا ضمن اعيان
البدر غرتها والليل طرتها
والدر مبسمها في جام عقيان
عشقتها زمناً والقلب في جذل
والحب حبي وأهل الحب اعواني
حتى إذا بخلت بالوصل ملت إلى
مديح حبر همام ما له ثاني
شيخ مكين حوى زهداً ومعرفة
ونال ما نال من جود واحسان
الشرع سيرته والعلم زينته
والجود مذهبه للقاص والداني
شيح الطريقة انسان الحقيقة اه
ل الفضل من شأنه عفو عن الجاني
طود العبادة راق في العبودة ما
لا يستطاع لا مثال واقران
راق على قدم التجريد متخذاً
سيفاً من العزم لا يثني له ثاني
داع إلى الله هاد للانام إلى
سلوك منهج اسلام وايمان
بحر من العلم بر لا يماثله
في عصره احد من انس أو جان
كهف الارامل غوث للطريدهما
م في الشدايد ملجا كل لهفان
حتف العدا فرد ارباب الندى واما
م الجود رحمة ذي ذنب وعصيان
تقاصرت همم الاشكال عن رتب
قد حازها في ذرى علم وعرفان
اخي علي ابن زاكي الاصل سالم ال
بر التقي رفيع القدر والشان
خليفة القطب تاج الأولياء ابي
بكر ابن عبد الإله العارف الداني
ووارث السر من شيخ الشيوخ أبي
بكر ابن سالم المأمول للجاني
الله فضله في علمه وكذا
في ذوقه ثم في كشف وايقاني
يا سيدي وملاذي بل ويا سندي
ويا سروري ويا روحي وريحاني
وافاك مني قريض فيه مدحك يا
عين الحياة ومرمى عين إنسان
فاقبله واستر لما تلقاه فيه من ال
عيب الجلي ومن تحريف أوزان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علي بن محمد الحبشياليمن☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث423