تاريخ الاضافة
الإثنين، 31 مارس 2014 07:30:06 م بواسطة حمد الحجري
0 272
محمد صفوة البارى وخيرته ال
محمد صفوة البارى وخيرته ال
مختار من رسله للانس والجان
ذو المعجزات التى أعجزت عددا
من رام عدا بألفى ألف ديوان
أضحت منكسة فى يوم مولده
الأصنام والشرك قد أمسى بخسران
وانهد ايوان كسرى والبحيرة قد
غاضت فغاظت جميع القاصى والدانى
وجاءه عصبة أما ثلاثة أم
لاك لدى سرحه بل قيل اثنان
فأضجعته وشقت قلبه وأزا
حت عنه ما كان من حظ لشيطان
وبعد ذا ملأته حكمة وكذا
علما وسرا خفيا كان ربانى
والجذع حن ونطق الضب شاع و
فاه فى مهده من غير كتمان
فى الصخر أقدامه يبدو لها أثر
ولا يرى بالنقا مع طول امعان
ولا يرى الظل يمشى معه فى زمن
فكيف يمشى واصل الجسم نورانى
والشمس ردت له بعد المغيب كما
انشق المنير له نصفين فى الآن
واشمل بفضلك أهلى والبنين مع الز
وجات ثم ذوى القربى واخوانى
صلى عليك الهى يا ابن مدركة
والآل والصحب ماكر الجديدان
يا رب واختم بخير فى الممات لنا
والمسلمين كذا واختم بايمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمر الصارديالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث272