تاريخ الاضافة
الإثنين، 31 مارس 2014 09:09:03 م بواسطة هند النزاري
0 1501
غداً القصاص
بطشتْ يداك وغرّك الإمهالُ
وتمزقت عن فسقك الأسمالُ
لما تمكن منك شيطان الهوى
وتمازجت في عقلك الأوحالُ
أملى لك الجبار في عصيانه
فمضيت لا رشدٌ ولا إجلالُ
وغفلت عن سنن مضت فيمن مضى
لما تناسى خلقه الصلصالُ
أوَ للإله وقفت يا صنو الثرى
متصدياً تنأى بك الأقوالُ
يُصغي لإفكك كلُّ عاتٍ أحمق
ويشد أزرك ناعقٌ طبالُ
فتطيرُ مزهواً وصيتُك ذائعٌ
وعليك من إثم الورى أحمالُ
أتظن نفسك بالتطاول ترتقي
لما تَعُد فعالها الأبطالُ
إن القصاص غداً فكن متأهباً
وارقب فلا ريثٌ ولا استعجالُ
فإن اعتراك الخوف فانصب سلماً
نحو السماء تشده الأحبال
أغلق عليك منافذ الحصن الذي
قد أحكمتْ أبوابَه الأقفالُ
أو فاحفر الأنفاق واطلب مهرباً
هيهات أن تنجو بك الآمالُ
الله أكبر كيف يجترئ الورى
والموتُ في أنفاسهم رحالُ
أو يحسبون الله يغفل أمرهم
يا للأسى كم يخطئ الجهالُ
يتطاولون على العلي وعنده
تعنو الوجوه وتنطق الأوصالُ
فترى الذي ساق البيان مجلجلاً
عن بؤسه تتحدث الأغلالُ
ولسان حال الكون سبحان الذي
من أمره الإعزاز والإذلالُ
فاحذر قراصنة الصلاح فحقهم
في الناس مهما جعجعوا الإهمالُ
واحذر صدى صيحات مخدوع بهم
وكأنه لهرائهم مرسالُ
لا تعتذر عمن تجاوز حده
وتربصت لمصيره الأهوالُ
وسل الثبات فإننا في لجة
والشر فوق رؤوسنا ينهالُ
واسلم بدينك قبل أن يهوي الهوى
بدُعاته ويعمك الزلزالُ
إن النجاة من الحصافة فاجتهد
فالعمرُ يمضي والردى يغتالُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1501
لاتوجد تعليقات