تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 1 أبريل 2014 11:50:31 م بواسطة عبدالله جدي
0 496
لهب في اللهب
غرائبنا تسجـل في غباء
يقود العاقلون إلى الخبال
فكيف بنا نغني كل يوم
ونرقص كي نصير إلى الزوال
تزلزلـنا ودمرنا وعشنـا
حيـاة البؤس في دنيا الوبال
فلا تلك المجازر حركـتـنـا
وعشنا الموت تحت الاحتـلال
وشعب يملك البترول أضحـت
مجاعته أشد من الصومـال
ونادى الغرب لبينا وقمنـا
ركضنا نحوه ركض الغزال
تعصرنت الشعوب ونحن شعب
يعصرن نحو تقبيل النعـال
خضعنا للحجال كما يردن
فبات الرأي من لدن الحجـال
إلى حيث الحرام نسير قهـرا
وصرنا لا نميل إلى الحـلال
وسار العادلون إلى انقراض
وساد اليوم أشباه الرجـال!
ولم تبـق الأخوة مثـل أمس
ولم يبق الحبيب على الوصال
لأنا في حقيقتنا ابتعدنا
ومزقنـا كأسمال بوال
تغيـرنا وحطمت الأماني
لننزل أسفلا.. منها الأعالي
هو الله العـزيز قد ابتلانـا
بداء العصر حب الاقتتـال
وحال المسلمون إلى مرد
أعاد السير نحو الاختزال
أصابتنا البلاهة والبلايـا
فأين المنقذون من الضلال
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جديعبدالله جديالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح496
لاتوجد تعليقات