تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 أبريل 2014 07:52:48 م بواسطة حمد الحجري
1 471
يا صاحب القلم السيال عش أبدا
يا صاحب القلم السيال عش أبدا
منعما بالعلا في دولة الأدب
كفاك فخرا بما أبرزت من قلم
خدمت فيه علوم العجم والعرب
كم زاحمته سيوف الفاتحين فكا
ن النصر يأتيه مكفولا من العطب
أكرم بقوم لقدعزت صحافتنا
بهم ودون علاها سبعة الشهب
لما استنار بهم افق النهي وسمت
أسماؤهم في جبين الدهر بالذهب
لكنهم لضلال الناس ننظرهم
يقضون مدتهم في البؤس والتعب
ان كادهم غين ذي الأيام من حسد
فقد حماهم عريق المجد والنسب
سليل اسرة طرزاي التي لمعت
بالفضل وانتسبت اصلا لخير اب
فيليب فلدهم فخرا بماثرة
كل يقابلها بالمدح والعجب
قد ضمهم في كتاب لا مثيل له
من نوعه فغدا كالمنهل العذب
أجاد وضعا لتاريخ الصحافة اذ
نلنا به منتهى المرغوب والأرب
من ينكر الحسن في القرطاس مرتسما
ما الحسن في المال والألقاب والرتب
وما الجمال جمال البدر في فلك
بل الجمال جمال المجد في الكتب
هذا الكتاب حوى ما الدهر شتته
بفضل صاحبه المقدام ذي الحسب
شكرا له من جميع المنشئين علي
يراعة خلدت ذكراه في الحقب