تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 أبريل 2014 08:33:51 م بواسطة حمد الحجري
0 305
ماذا ترى في العِشقِ ماذا تزعم
ماذا ترى في العِشقِ ماذا تزعم
يا أيها الصب الكئيب المُغرَم
هل فيه غير المؤلمات فدونه
مقل تسيل وأكبد تتضرم
إنّي نفقت العمر في سوق الهوى
بخسا ولم أربح سوى ما يؤلم
كم ليلَة قضيتها وظبا الجوى
تدمي الحشى فيَسيل من عيني الدم
وكأنَّ صوت خفوق قلبي مزعج
صمت الظلام فيدلهم وبدهم
أصبو إلى برق الربوع إذا بدا
وأصيح ما لمحت لديَّ الأنجم
أبكي لدى خطرات كل تذكر
والأفق يعبس والكَواكبُ تبسم
والليل بحر هائج في عمق السما
فغَدا به زبد المجرة ينجم
والشرق يلقي الشهب في جوف الدجى
والغربُ يبتلع الجميع ويهضم
وأنا أحار كأنَّني ضب وفي
دوح الحشى طير الهوى يترنم
في كل جارحة تدب صبابَة
وبكل عضو لِلغَرام بدا فم
يا أيُّها الحب الذي تخفى لدى
أصواته كل الحواس وتبلم
كم راح يخبط فيك يا وادي البكا
قلب وكم سحقت بسيلك أعظم
ما أنت إلا دولة غزت الوَرى
وبظلمها كل امرئ يتظلَّم
أي السعادة في الغرام لربِّه
وسحابة البلوى عليهِ تغيم
فحياته مسلوبة ودموعه
مسكوبة وفؤاده متكلم
أيروقُ رب الحب نقطة لذة
وعليه مجر المؤلمات عرمرم
إني أرى وقت النعيم كخلب
يمضي وأوقات الشقاء تخيم
يا ويح من للحب عرض نفسه
جهلاً فسوف يذوب فيه ويعدم
سلني أيا باغي الهوى أخبرك عن
أحوالهِ فأنا به متقدِّم
إني علقت بذات حسن ما بدت
إلا وعنها البدر راح يترجم
خود إذا نضت اللثام بدا لنا
قمر بلَيل ذوائب متلثم
قد كلمت أحشاي بالمقل التي
فيها الجمال مسلم ومكلم
مقل لعيني نرجس أو أكؤس
لكن لقلبي أسيف أو أسهم
من وجهها نور الحياة لأعيني
يجلي ونار فنا لقلبي تضرم
لم ألق نفسي مفرداً أو مصحباً
إلا وشوقي نحوها مستلزم
شوق يمثلها لطرفي كلما
غابت فينعم حيثما لا يغنم
فهي النسيم تطيب كيف سرت ولاء
عين ترى خطرائها إذ تقدم
ماذا على عيني فؤادي قد جنى
حتى تعاقبه عقاباً يعظم
طبعت عليه خيال غالبة النهى
فأحاطه لهب ودمع يسجم
فأنا بروح الحب مسكون فلا
للنار أو للماء رحت أسلم
من لي بها غيداء فوق جبينها
نور المحاسن والتعقل يرسم
وبسيف صاعقة الهوى ألحاظها
قامت تحاربني فأني أسلم
أنا لست أنعم في الحياة ولا أرى
حظاً سوى معها ففيها أنعم
وكذاك لا أهنا بكل تكلم
إن لم أكن معها بها أتكلم
فإذا نأت عني أعود على لظى
وأروح في خرس وعقلي يعقم
أترقب الطرقات علِّي ألتَقي
معها وإن لمع التلاقي أبكم
ترنو إليَّ كذاك أرنو نحوها
والوجد في نظراتنا متبسم
ونصافح الأيدي وألسنة الهوى
تروي أحاديث اللقا وتترجم
نمضي فأرقب خطوها ونواظري
تجثو لدى أقدامها إذ تقدم
وأعود في كبد تذوب ومقلة
عبرى وما عندي لسان أو فم
أقضي الدجى وأنا أحنُّ إلى غد
وكذا يجي غد وعمري يصرم
يا أيُّها الغد كم غليت دمي على
نار الرجا وإلى متى أتتيم
ولكم أحاطَت بي تباريح الجوى
وغدا يساعدها القضاء المبرم
فهرعت نحو الرَوضِ معدوم القوى
أبكي وأفواه الأزاهر تبسم
أترقب البلوى وقلبي راقب
عدداً من الآمالِ لا يترقم
قلب به استهوى الهوى عنفاً إلى
وأد العنا فغَدا يهيم ويلطم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فرنسيس المراشسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث305