تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 أبريل 2014 08:34:08 م بواسطة حمد الحجري
0 227
إلامَ ذوات الخدر يجذبن أميالي
إلامَ ذوات الخدر يجذبن أميالي
وحتام أهوى من تدافع آمالي
عيون المهى باللَه كفى فلم تذر
لكن بقلبي موقعاً ربة الخال
ويا ظبيات الأنس نفراً عن الذي
يحب التي من حبه قلبها خالي
صريع بإدبار التي هدرت دَمي
فَلاحظ لي منكُن قط بإقبال
مهَفهفة تدنو الغُصون لقدها
ويعنو لسامي وجهِها القمر العالي
ولما تلاقَينا معاً بعد هجعَة
من البين أورت في الحشى كل تشعال
لبثنا وكل مطرق دهشة اللقا
وصوت خفوق القلب مستنطق البال
وما بيننا الأشواق تلعب في الخفا
وتعرب عن حال الهوى ألسن الحال
يود التقاء العين بالعين شوقنا
ويمنعه دمع لأعيننا مالي
فوا عجباً من عاشِق رغب اللقا
ومذ ناله لم يغتنم غير بلبال
ولكنني لما تنهدت حسرة
وحاولت إطلاقي لتيار أقوالي
تحرك في أحشائها ساكن الولا
فألقت علي نظرة تنعش البالي
وقالت بصوت أرجفته يد الهوى
ولفظ كدرزان مبسمها الحالي
لك اللَه من صب حوى الصبر كله
فليتك لي أبقيت وزنة مثقال
فليس يليق الصبر إلا بمغرم
إلى غير ما يهواه ليس بميال
أقلت الهوى عند السوى فلك الهنا
ولو مضنى فالقصد بسطك يا قالي
فقلت يمين الله لم أذكر السوى
وحسبك تبريراً شواهد أفعالي
أنا لستُ ممن ينشئ الهجر والقلى
ولكنَّما أنت المقيلة إيصالي
غزوت جميع العقل مني والقوى
فلم يبق لي نطق لأشرح أحوالي
فقد سكتت دون الهوى ألسن النهى
كما حط عن إدراكه الزكن العالي
أراك فيعروني جمود وبهتة
ولا عجب فالسحر في وجهك الغالي
على عدد الأنفاس ذكرك في فمي
وشخصك في قلبي وعهدك في بالي
أبات الليالي والشؤون سواكب
على ما أقاسي من شجون وأهوال
على فرط أتواقي على عظم لوعَتي
على طول أشواقي على سوء إقبالي
كذا يحكم العشق الظلوم بأهله
ويفتنهم فليحذر الرجل الخالي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فرنسيس المراشسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث227