تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 أبريل 2014 08:36:57 م بواسطة حمد الحجري
0 211
إن كل اللُطف والظرف لقَد
إن كل اللُطف والظرف لقَد
جمعا في ذلك الجنس العجيب
أيها الجاني على مرأته
أنت واللَه من الذوق شجيب
بئس من يفتك بالأنثى فما
هي الأمثل شاة وهو ذيب
أي فضل لصقور فتكت
بحمام أو لليث بربيب
وإذا سلطك الطبع على
جسمها فالعقل سلطان مهيب
من غدا محكوم طبع ناشف
بات مرذولاً من الطبع الرطيب
إنَّما الزوجان ما بينهما
حق عهد متساو لا يغيب
فعلى ذي العهد أن يحفظ ما
أوجب العهد وإن خان يخيب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فرنسيس المراشسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث211