تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 أبريل 2014 08:38:28 م بواسطة حمد الحجري
0 286
أسير ينادي العتق يا دهر لبه
أسير ينادي العتق يا دهر لبه
حبوه حلى التشريف لكن لسبه
أرى الظبي لا يشتاق إلا كناسه
وذا الجنح لا يلتذ إلا بقضبه
ففي قفص البلور للطير سجنه
وللظبي في صرح العلى كل كربه
وهبك وثاق الأسر صيغ من الندى
فهل لأسير غل فيه روى به
فما لامرئ عيش سوى بين قومه
ولا محسن للمرء غير محبه
أيخدعني خصمي بحلو كلامه
إذا كان مر البغض يجري بقلبه
وما هو إلا الغبن أن يقبل الفتى
سلام الذي لا يرتضي غير حربه
ومن صغر في النفس بسط امرئ يدا
لمنحه من لم يسع إلا بسلبه
وكم سارق أغرى صغيراً بفلسه
ليغتال ديناراً رآه بعبه
إذا كان لي يوماً لسان أقل ولا
أخاف وما خوف الفتى غير شجبه
ولا ريب أن الموت خير لعاقل
يعيش أسيراً للعدوّ وصحبه
إذا كنت ذا غضب فكن رب ساعد
وإلا فخلِّ المشرفيّ لربه
ومن لم يكن للسيف أهلاً فلم يكن
على جنبه ذا السيف إلا لضربه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فرنسيس المراشسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث286