تاريخ الاضافة
الأحد، 13 أبريل 2014 08:33:43 م بواسطة صالح محمّد جرّار
0 356
عز العزاء وشق كل مقال
عز العزاء وشق كل مقال
وغدا الفؤاد ينوء بالأوجال
فلقد مضى بحياة شاهين الردى
فإذا المحافل والربوع خوال
هذا هو الرجل العصامي الذي
صدع القيود وجال كل مجال
زان المهارق باليراع وكم له
درر بأجياد البيان غوال
وبنى فأعلى هيكلاً أركانه
ليست جماداً بل نفوس رجال
ونفى عن الأحرار كل مظنة
للسوء باء بها العدى بنكال
يا راحلاً لا الشجو يرحل بعده
عنا ولا يجري السلو ببال
أنشأت نفسك كيف شئت ولم تكن
كلا على عم بها أو خال
ونهضت بالأعباء مضطلعاً ولم
تذهب بجأشك روعة الأهوال
فلكم وثبت وللعزائم كبوةٌ
وثبت عند تزعزع الآمال
مازلت أحتقر الحياة ولا أرى
أيامها إلا كمر خيال
حتى رأيتك قد رفعت مقامها
وملأتها بعظائم الأعمال
فعلمت ما معنى الحياة وأنها
عند الرجال طويلة الآجال
والحي أخلق أن تقاس حياته
بمآثرٍ غراء لا بليال
كم من فتى قصر المدى من عمره
لكن أناف به على الأجيال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد الخطيبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث356