تاريخ الاضافة
الأحد، 13 أبريل 2014 08:35:39 م بواسطة صالح محمّد جرّار
0 328
درج الهلال من الخباء
درج الهلال من الخباء
يمشي الهويني في الفضاء
يلقي علي بنوره
وحياً تنزله السماء
عاينت فيه خيال من
أهوى تصور بالضياء
فلبثت أرقبه بطر
فٍ لا يكف عن البكاء
وسرى الأريج يبث لي
سراً ينم به الهواء
فعلمت أن الحب جاء
وكل ذاك به احتفاء
فسعيت ألثم تربة
حملته في ذاك المساء
وبدا تحف به الجلا
لة والمهابة والبهاء
صافحته بيدي فكا
د يذوب من فرط الحياء
وتوردت وجناته
فكأنها قطرات دماء
وسرت مجاري الحب في
أعراقه كالكهرباء
فهويت بغية أن أقب
بله فقال كفى اجتراء
يا حبذا تأديبه
بسوى القطيعة والجفاء
بالله يا لدن القوا
م ارحم فؤاداً ما أساء
كذب العذول بما يقو
ل فإن دعواه افتراء
أفما قرأت بوجهه
سور الخديعة والرئاء
فإذا أردت لي البلا
ء رضيت للنفس البلاء
ومنعت عن جفني الكرى
وصددت عن قلبي الهناء
فافتر من جذلٍ وقا
ل بدا الصواب فلا خفاء
فطفقت ألثمه فزا
يل جسمي الداء العياء
وقد امتزجنا في العنا
ق كأننا خمرٌ وماء
وبدا العفاف لنا الرقي
ب فلم يجد إلا الوفاء
ثم افترقنا في الصباح
وناء في الصدر البلاء
فإذا حييت فإنما
أحيا بتذكار اللقاء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد الخطيبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث328