تاريخ الاضافة
الأحد، 13 أبريل 2014 09:23:36 م بواسطة صالح محمّد جرّار
0 223
إني وقفت حيال جدةَ مدنفاً
إني وقفت حيال جدةَ مدنفاً
وقد ارتدت ثوب الأصيل معصفرا
وعلوت من متن السفينة دكةً
ورميت بالبصر الحجاز تحسرا
لوحت باليد للشواطئ وهي من
هول الوداع تفر مني القهقرى
ورأيت كيف تدافقت أمواجها
ثم ارتمت فوق الصخور تكسرا
وأمددها الدمع الذي حمل اسمها
لما استهل فكان بحراً أحمرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد الخطيبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث223