تاريخ الاضافة
الأحد، 13 أبريل 2014 09:26:43 م بواسطة صالح محمّد جرّار
0 345
دعني فإني من جهلي لفي دعةٍ
دعني فإني من جهلي لفي دعةٍ
قرت بها النفس وارتاحت لها الأذن
فلا الرجوم من الذرات أشهدها
ولا الكوارث تتلوها ولا المحن
والخلق مثلي تراب الأرض جبلتهم
فالخلق أهلي وكل الأرض لي وطن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد الخطيبلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث345