تاريخ الاضافة
الخميس، 17 أبريل 2014 08:05:00 م بواسطة حمد الحجري
0 199
رشأٌ أتلفَ باللحظ المهنَّد
رشأٌ أتلفَ باللحظ المهنَّد
مهجتي وهي لهُ ملكٌ مُؤبّد
ذو جبينٍ كهلال العيد في
برج سعد الحُسنِ لا شك توَلَّد
ومحيّاً سبكت فضته
قدرةُ اللَه وحلَّتها بعسجد
خالهُ أحسب حظي مثلَه
وكلا الشيئين ان حققتَ اسود
احورٌ أحوى حوى الفرقَ الذي
ليس يحكيه بجنح الليل فرقد
وتثنى بقوامٍ فوقهُ
طائر الحسن لقد غنىَّ وغرَّد
قلَّ صبري بقديم الوجد من
فرط هجرٍ وبهِ شوقي تجدَّد
مذهبي في حبه حقٌ ومَن
زاغ عن تقليده يُنفى ويُطرد
وعليهِ نيتي خالصةٌ
لم يكدّر صفوها الوهمُ المردَّد
مثل مدحي بأَمير وجبت
صيغةُ الحمد لهُ وهو محمد
سيدٌ ايجادهُ في عصرنا
اسعف اللَه بهِ الناسَ واسعد
وحديثُ المجد عن آبائه
بين أبناء العلا يُروى ويُسند
كم له من همةٍ بين الورى
شاب منها السيفُ رعباً وهو أمرد
حسدَ البحر يديه كرما
وهو منهُ حنقاً أرغى وأزبد
ابداً يُسدي لنا الخيرَ الذي
لم يزل يحلوبهِ العيشُ المنكد
زيَّن الشامَ بمجلى ذاته
فحكتهُ شامة في خد اغيد
يا لهُ فرعاً زكيّاً حاملاً
ثمراتِ الفضل والايام تشهد
اصلهُ عوَّده الجود ولا
بدع فالمرءُ على ما قد تعوَّد
مطلقُ الشكرِ لسامي قدره
بلسان العز في الدنيا مُقيَّد
جمعَ اللَه بهِ شمل العلا
وهو بالمعروف والانصاف مفرد
قل لمن اخطأه في دهره
وهو يسعى لاكتساب العيش مقصد
لا تخف عسراً لديه انه
فلك منه نجوم اليسر تُرصد
ولهذا رائدات الفكر قد
وجدت من وصفهِ ما ليس يُوجد
نفد الشعر به مني ولي
منه كنزٌ وأبيه ليس ينفد
كلما رمت به ختم الثنا
قال لي عوداً له فالعود أحمد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قاسم الكستيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث199