تاريخ الاضافة
الخميس، 17 أبريل 2014 08:11:09 م بواسطة حمد الحجري
0 263
ما أطلع البدرَ من أزراره وجلا
ما أطلع البدرَ من أزراره وجلا
إلا وغابت به شمس الضحى وجلا
ريمٌ إذا رمت تقبيلاً لوجنته
يصدني شهم لحظٍ طالما قتلا
عن عنبر الخال عن ياقوت مبسمه
عن جوهر الثغر يروى الحسن متصلا
وسلسل الطيب عن ريحان عارضه
نقلا فأصبحت مسروراً بما نقلا
قد كان لي في نسيب الغيد معرفة
نسيتها وبه بدلتها غزلا
وكنت أصبر في بدء الغرام له
فلم يدع لي هواه الآن محتملا
واكد الوجد مني عطف قامته
ووصف معناه لا أبغي به بدلا
إذا أدار على سمعي محادثةً
وددت لو نلتها من ثغره قبلا
ولو ملكت كنوز الأرض قاطبةً
من دون رؤياه لم أبلغ بها أملا
بديع حسن وعشقي فيه مبتدعٌ
كلاهما اللوم فيه سنة الجُهلا
قد حرت في علم شيء منه يوصلني
فلم أجد حيلةً تغني ولا عملا
يا آل ودي خذوا عن منطقي حكماً
إذا تمايل نحوي قده ثملا
وعن عذابي وما بي في هواه سلوا
ان شئتم السيدَ اللوزيَّ ما فعلا
بدر المعالي سمير المجد من لبست
مخدرات النهى من وصفه حللا
من أفق مصر العلاقد كان مطلعه
والآن في روض بر الشام قد نزلا
ذو ثروة صيتها في الكون مشتهرٌ
بها التجارة سادت رفعةً وعلا
يا من يكلفني تفصيل مدحته
دع التفاصيل واسألني بها جُملا
وقل لمن لم يساعده الزمان بها
عن ساعد الجد شمر واطرح الكسلا
عجزت بالشكر عن ادراك غايته
والجوهر الفرد قد حارت به العُقلا
واي مكرمة أُثني عليه بها
والطبع منهُ على أفرادها اشتملا
فما الغوادي بأسخى من سماحته
وما ابن مامة والطاي بما بذلا
هما وان قارباه في عطائهما
فالكحلُ مهما حلالا يبلغ الكحلا
نتيجة العز في الدنيا وصحبته
بها زمان المنى قد طاب واعتدلا
لِلّه يوم أراني لطف منظره
به تنبه حظي بعد ما غفلا
اني توسمتُ أنواع الكمال به
وكل وصفٍ له قد شمتهُ كملا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قاسم الكستيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث263