تاريخ الاضافة
السبت، 19 أبريل 2014 08:31:07 م بواسطة حمد الحجري
0 239
لاح بدراً وتثنى غصن بان
لاح بدراً وتثنى غصن بان
وهما عن أصل وجدي مُعربان
رشاءٌ علمه الواشي بلا
سبب هجري ومنه الغدرُ بان
ذو جبينٍ تفرح الروح بهِ
فرحةَ الفرس بعيد المهرجان
لحظه أتلف عقلي هدراً
ولروحي منه لم يبقَ امان
كيف أرجو يا ترى تضمينه
وعلى المعشوق لم يثبت ضمان
كاهن السحر الذي في جفنه
ناب في بابلَ عنه الملكان
ثغره يظهر للرائي به
لامعُ البرق ومنظوم الجمان
ومن الياقوت لا من صدفٍ
قام بالحق عليه شفتان
حركاتٌ منهُ بي قد أثرت
لا من الأفلاك ذات الدوران
أنبت اللَه على وجنته
وردةً تحكي بمرآها الدِهان
ونسيم الروض عنها حدثت
خبراً عطر معناهُ الزمان
كحديث المجد ترويه الملا
مسنداً عن عمر السامي المكان
سيد همته في مركز
شامخ يخط عنهُ النيران
قربهُ يوجد اسباب الغنى
وبهِ تفنى خطوب الحدثان
بأمور الجد تلقى نفسه
مرةً مع أنه حلو اللسان
فهو كالروض بمعنى أنهُ
بثمر المعروف في كل أوان
ملأ الكون اعتباراً صيته
وبه علماً أحاط الثقلان
حظه سابق أبناء العلا
بسعود لا بأفراس الرِهان
مدحه أورث فكري نشوةً
قصرت عن مثلها بنتُ الدنان
قلت لما حاز من دولته
سيمةً تعرب عن عز وشان
شرفا أخر بهِ قلده
سعده من دولة المجد نشان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قاسم الكستيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث239