تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 22 أبريل 2014 10:54:39 م بواسطة حمد الحجري
0 337
يا رسولَيّ اذهبا فأبلغاها
يا رسولَيّ اذهبا فأبلغاها
أنني اليوم قد سلوت هواها
جهلت قدرَ صبّها ثم جارت
واستطالت بحكمها وقضاها
طال منها البعاد فاعتلّ جسمي
ثم علّلت ناظري بلقاها
زاد منهها النفار لما التقينا
فتمنيّت لو أطالت نواها
كلّ مرّ من المليحة يحلو
ما خلا صدّها وطول جفاها
يا أخا الودّ كم تصبّر نفسا
لم تقابل سلوّها برضاها
لم أطع للسُلُوّ حكما ولكن
ساقني ظلمُها ونقصُ وفاها
كنت عبدا لها أرى الذل عزّا
في خضوعي وطاعتي لعلاها
فجفتني وإنني خير حرّ
من كرام بالمجد تحمي حماها
كم ليال قضيتها وأليم ال
سهد قد ناب عن لذيذ كراها
يلعب الشوق بي وحشو ضلوعي
نارُه جاوزت حدود لظاها
لا خيالٌ يزور منها محبّا
حاربته على المدى مقلتاها
او فؤادٌ يَرِقّ منها لشاك
يشتكي هجرها وفقد ولاها
ما اجتمعنا للعتب إلا وكان ال
دلّ منها يزيد نفسي بلاها
ما عليها لو علّلتني بوصل
وشفت مهجتي برشف لماها
واضياعَ الزمان في حبّ خودٍ
أحرقت قلب صبّها بقلاها
كلما رمت عرض حالي لديها
زاد منها الإعراض عن مضناها
ما احتيالي في عشق ربّة حسن
يخجل البدر إن تبّدى سناها
عاهدتني على الوفا بعض عام
بعدما عمت في بحار هواها
فترقّبت نجم سعدي ولكن
قد نهاها عن الوصال نهاها
إن عهد الحسناء يا صاح برقٌ
خلّبٌ مثل سخطها ورضاها
لن ترى عمرها محبّا نظيري
وأنا ليس لي حبيبٌ سواها
ولئن قلت قد سلوت هواها
فأنا والهوى عشيق هواها
قد سلوت النفار منها ولكن
لست أسلو جمالها وبهاها
فتنة العالمين جلّ الذي من
جوهر الظرف والجمال براها
حرت في عشقها كما حرت في وص
ف ابن ناصيف من به أتباهى
الإمام الخطير ذو الفضل إبرا
هيم من قد سما مقاما وجاها
واحد العصر ناصر العلم قامو
س القوافي ومن يشُدّ لواها
شاعرٌ ناثرٌ فصيحٌ بليغٌ
بصُنوف العلوم ليس يضاهى
حاز بالعقل فضل شيخ جليل
وارتدى اللطف حلّة واقتناها
فغدا مدحه على العلم فرضا
وبه اليوم قائل الشعر تاها
شهد الحقّ أنه خير خلّ
قد رأى الودّ سنّةً فرعاها
لم أرد مدح ما به من صفات
فوق قدر الزمان شرح علاها
إنما عتبهُ لقد كان قصدي
وعن العتب ضلّ عقلي وتاها
يا خليلي ماذا ترى في محبّ
نحوكم جنّ شوقه وتناها
كيف تجفو وليس لي بعض صبر
وعهود الولاء ماذا عراها
يا رعى اللّه طيب أيام أنس
في مغانيكم تقضّى صفاها
إنّ بيروت روضة العلم لكن
أنت بدرٌ حللت منها سماها
خير ما مرّ لي من العمر قد كا
ن بها هل ترى أعود أراها
فلئن ضمّ شملنا الدهر يوما
سيطول العتاب معكم شفاها
هاكها كاعبا بمدحك تاهت
ومن العتب فاح عرف شذاها
والرضى مهرها فإن جدت يا بش
را وإلا فيا لطول بلاها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قسطاكي الحمصيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث337