تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 22 أبريل 2014 11:06:11 م بواسطة حمد الحجري
0 1448
الرقة البيضاء تشكو ولا
الرقة البيضاء تشكو ولا
يعلم الا الله أحزانها
فاخبث الخلق بها عاكف
على الأذى يفد إيمانها
اكذب خداع وشر الورى
باغ غدا يظلم فنيانها
قد سلب الدولة أموالها
وانكر النعمة بل خانها
وكم اتى منكرة حقها
أن تسلب المنصب معوانها
فاظهر التوبة عن جرمه
لكنه استبطن عصيانها
حتى إذا عاد إلى منصب
سواه قد آمن حرمانها
أغراه ما لاقاه من حلمها
فلم يزل يغمط إحسانها
وهذه الرقة مبلوة
به ولا تعلم طغيانها
قد جرد البارز من لحمها
ويات ذئبا يرتعي ضأنها
وقد اتاها عاريا فاكتسى
بالخز واستحقر اعيانها
وظل فيها آمرا مثلما
لو كان واليها وخزانها
أعوذ بالله فمذ حلها
أيقظ للفتنة شيطانها
أمسى مدير المال فيها وقد
ادار ما خرب عمرانها
يمد بالمكر شباكا غدت
اقواله تنسج بهتانها
فيقنص الطائر في جوها
ويسلب الافراس فرسانها
حتى غدت تصرخ يا للملا
من جائر مزق لحماتها
الله يا ناظم شمل العلا
والعدل في تأديب من شانها
الرقة منه فما
يصلح الا عزله شأنها
ودمت فينا حاكما منصفا
يا مقلة الفضل وإنسانها
ما قال ذو الطاعة يا ربنا
صن دولة العدل وسلطانها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قسطاكي الحمصيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1448