تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 22 أبريل 2014 11:08:32 م بواسطة حمد الحجري
1 1868
وحقك ايزابيل ما أنا هاجع
وحقك ايزابيل ما أنا هاجع
ولا أنا من بعد الضياء مقاطع
نعم طال ندبى خير خل فقدنه
واني عليه ما حييت لجازع
لقد كان رب النثر غير مدافع
وكان إمام العصر ليس ينازع
ولكنني ما زلت بالفضل مولعا
إذا ما دعا داع اليه أسارع
ولم تخب لي بعد الضياء مشاعل
وكم لي منها في الظلام طلائع
يسير على انوارها كل مبصر
ويرتد عنها الضد والطرف خاشع
وما زلت ايزابيل والحسن مذهبي
أجابع في سفر الهوى وأطالع
يتيمني طرف كحيل وقامة
مهفهفة تبدو ديها المطامع
إذا قلت شعرا في بديع صفاتها
تخيلت ان ابن الثمانين ياقع
وما ضرني ان خضب الشيب مفرقي
ولي من فؤادي في الغرام مشايع
فاعشق معنى الحسن في كل صورة
فيعتز مصنوع ويفخر صانع
وأهوى من الأخلاق أكرمها ولا
بغيض لقلبي كاللئيم يخادع
سلي ان تجاهلت الذي كان من فتى
أمل صروف الدهر وهو يقارع
سلي منهل الوراد ان مسك الظما
رواك بعذب سائغ يتتابع
سلي كل من للشورية ينتمي
يخبرك ايزابيل ما أنا صانع
فكم موقف فيه صدعت إلى العلا
بمقول صدق في الفصيح يطاوع
خطبت فوفيت البلاغة حقها
وقمت ندي الصوت واللفظ بارع
اطيل عنان القول مرتجلا وما
تلعثمت يوما والقلوب هوالع
سلي قلمي كم قد جرى بأناملي
فلا أنا مجهود ولا هو ظالع
اصرفه في كل معنى اريده
فتبدو له فوق الطروس بدائع
فنظم كسمط الدر زاه وناصع
ونثر كزهر الروض ذاك ورائع
سلي فضلاء الشام والنيل عن فتى
له بينهم ذكر هو المسك ضائع
أولئك اخواني فجئني بمثلهم
إذ جمعتنا للنضال المجامع
وما الفخر شأني غير انك رمته
وليس لما تقضي المليحة دافع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قسطاكي الحمصيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1868