تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 أبريل 2014 09:10:51 م بواسطة حمد الحجري
0 1138
قد كان ذا الأحمق اللئيم قذىً
قد كان ذا الأحمق اللئيم قذىً
في أعين الفضل غصّة الأدب
يحسدُ أهل العلوم قاطبةً
يسُبّ من فوقهُ بلا سبَبِ
فخفّفَ اللّه عنه حرّ لظىً
تشفيه جمراتها من الكلب
وليرقصِ العلم بعده فرحا
والشعر من فقده لفي طرب
يقول عاش الإمام سيدنا
علامة العصر حجّة العرب
رب النهى والحجى ومن شهدت
له شتات العلوم والكتب
الذائع الصيب بالبلاغة في
مصر كما شاع ذاك في حلب
وذكره في العراق منتشرٌ
وفي حجاز حكى سنا الشهب
البالغ الفضل لا يرام له
ندّ كريم الأخلاق والنسب
الكاتب الأكتب الفصيح إما
مُ النظم والنثر منتهى الطلب
اليازجيّ الأستاذ والعلم
إبراهيم شيخ الكمال والأدب
لا زال في غبطة وعافية
فعندنا ذاك غاية الأرب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قسطاكي الحمصيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1138