تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 1 مايو 2014 01:48:15 م بواسطة هبة الفقيالأربعاء، 4 مارس 2020 11:36:17 ص بواسطة هبة الفقي
2 1637
إمامُ العشقِ
منْ سَناكَ النَّجْمُ َقدْ َأَفََلا
والشُّموسُ اسْتَسْلَمَتْ خَجَلا
مُزْنَةٌ مِنْ نورِِكَ انْهَمَلَتْ
في ظََلامِ الليلِ فاغتََسَلا
يا حَبِيباً صارَ مَسْكَنَهُ
في حَنايا الْقَلْبِ لا بَدَلا
يا أَميراً جالَ مَوْكِبهُ
في رِياضِِ الرُّوحِِ مُحْتَفِلا
كَمْ يَطوفُ الْبَدْرُ لَيْلََتَهُ
في كِلا خَدَّيْكَ مُكْتََمِلا
بَلْ يَبِيتُ الْحُسْنُ في وَلَهٍ
يَرْسُمُ الأهْدابَ والْمُقَلا
والْغَرامُ الْعَذْبُ رنَّمَهُ
ثَغََْرُكَ الْفَتانُ مُرْتَجِلا
بَسْمَة ٌمِنْ فِيكَ ما بَرِحَتْ
تُرْسِلُ الأَشْواقَ والْغَزَلا
أَرْشُفُ الآمالَ مِنْ لُحُظٍ
مِنْ نَداها السِّحْرُ قَدْ كَمُلا
يا إِمَامَ الْعِشْقِ ِفِي زَمَني
ياملاكاً لِلْهَوَى نََزَلا
كَمْ عَشِيق ٍفِي هَوَاكَ هَوَى
مِنْ عَذابِ الْحُبِّ قَدْ نَهِلا
بَاتَ فِي أَسْرٍ يَهيمُ بِهِ
لَيْسَ يَخْشَى إِنْ بِهِ قُتِلا
غَيْرَ أَنِّي فِيكَ ذُو خَبَلٍ
لا يُلامُ الصَّبُّ إِنْ خُبِِلا
مَسَّنِي مِنْ مُقْلَتَيكَ هَوَىً
فاعتَزَلْتُ الْعَقْلَ والعُقََلا
سَوْفَ أَحْيا مُغْرَماً وَلِعاً
فِي رِحابِ الشَّوْقِِ مُبْتََهِلا
عَاشِقاً مازالَ خَافِقُهُ
مِنْ لَظَى الأجْفَانِِ مُشْتََعِلا
قَدْ وَهَبْتُ الْحُبَّ أَوْرِدَتِي
صَارَ عِشْقِي فِي الْوَرَى مَثََلا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هبة الفقيهبة الفقيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1637
لاتوجد تعليقات