تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 مايو 2014 08:51:26 م بواسطة حمد الحجري
0 161
فكّر بتلك الربى فالفكر يدنيها
فكّر بتلك الربى فالفكر يدنيها
واذكر شبابك غضَّا والهوى فيها
مضى على النفس في أوطانها مرح
والنفس يفرحها تذكار ماضيها
يحرك الذكر مني كل عاطفة
كالريح إذ تلمس الأغصان تلويها
كم لي على ضفة السلسال قافيه
هناك في مسمع الصفصاف ألقيها
تلك الأويقات أحلام محبَّبة
مررن بي ذهبيات أمانيها
إني لأحسد عشب الدار يلثمها
معانقا ومياه الغيث ترويها
ولو قدرت وما الأقدار طوع يدي
لرحت من عبرات العين أسقيها
وأحسد الورد ينمو في خمائلها
وبلبل الدوح يشدو في روابيها
ينشق فيها الدجى عن أنهر غزر
والفجر عن دامع الأزهار باكيها
غمائم كقطيع الضان سارحة
يسوقها من نسيم الجو راعيها
ربي تعدّ من الأبناء كل فتى
يفتر عن حكمة الأجيال يمليها
هل يُجتنى الورد إلا من مغارسه
وترقب الشمس إلا من مجاليها
في مصر في كل مصر من نوابغهم
عصابة تملأ الدنيا معاليها
ومجدهم في بسيط الكون مرتفع
ينحط عنه من الأهرام عاليها
أبناء لبنان منكم نصب أعينكم
ليث إذا ريعت الأوطان يحميها
هذا المجاهد في إعلاء موطنه
والحامل الراية العصماء يعليها
سلوا البلاغة عنه في طرائفه
في جزل أسلوبها أو في معانيها
يسيل في كل سطر بعض مهجته
يريد نفع سواه حين يؤذيها
لا يعرف العلم إلا من يكابده
ولا البلاغة إلا من يعانيها
في كفه مبضع الآسي إذا عرضت
له مفاسد في الأخلاق يدميها
وليس ينظر والإبراء غايته
إن راح يغضبها أم راح يرضيها
عرفته فانجلى رسم الشهامة لي
ولاح من صورة الضرغام خافيها
ولم أقف بينكم والعين تحدقني
حتى يقال فتى الأشعار بازيها
لكن لا كرم زين القوم عن ثقة
أني بذلك أعطي القوس باريها
أهدي البيان إلى رب البيان كما
يهدي الورود إلى البستان مهديها
هي البراعة أبريها لتشفع بي
لكن تمر على نفسي فتبريها
يا خادم الوطن المحبوب تنفعه
وخادم اللغة الفصحى توشيها
إلى الأمام فإن العمر منفسح
وإن حربك لم تلغب مذاكيها
يرعة لك ما تنفك تمشفها
جريئة في سبيل الحق تجريها
أبناء لبنان والمكسيك تجمعنا
فلنذكر الدار عن بعد نحيّيها
عطفا على لغة الأعراب يربطكم
بمن ولدتم من الأبناء باقيها
إن المبادئ في الأبناء عن صغر
بناية همة الآباء تبنيها
إذا فشت عجمة الأبناء عندكم
ضاعت على الأرز آمال يرجّيها
مقدمات ستتلوها نتائجها
وأول الدرب موصول بثانيها
نقيم سوق عكاظ غير واقفة
غدا على منبر النادي قوافيها
لسوف ينشدها الحادي على بردى
ولا يمل على الأردن راويها
فيعلم الشرق من بدو ومن حضر
بأننا نكرم الآداب نغليها
ويا فتى الأرز لو نالت رباه يدي
لاخترت من باسفات الأرز أجنيها
أصوغها لك إكليلا وأحمله
هدية تحقر الياقوت أهديها
جلست تخفرك الأقلام مشرعة
لو كنت في الدار لم تُغمد مواضيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محبوب الشرتونيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث161