تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 مايو 2014 08:58:24 م بواسطة حمد الحجري
0 216
أبني فلسطين الغُرر
أبني فلسطين الغُرر
هبّوا فقد بزغ السحر
أينام ملء جفونه
شعب يحف به الخطر
من كان ينتجع العلى
لبلاده لزم السهر
زحف العدو إلى الحمى
فإذا رأى الضعف استقر
وإذا شققتم في صفو
فكم الطريق له عبر
من لم يهبّ ولم يجا
لد ضاع من يده الوطر
أفتى فلسطين الذي
هجر البلاد وما هجر
ما أنفك قلبك في ديا
رك سارحاً بين الشجر
مازلت تفكر بالعشير
وبالتراب وبالحجر
وبزنبق الوادي وفيض
الساقيات وقد هدر
وبصيدك الأطيار في
نشز الربى والمنحدر
مازلت تحلم أن تعو
د غداً إذا سمح القدر
لكن سيمنعك العدو
المستبد إذا قدر
فانهض نهوض الليث واز
أر للعرين كما زأر
ضرر الحوادث لم يصب
إلا الذي خاف الضرر
وابعث صياحك يملأ ال
أمصار يُبلغها الخبر
واهجم فدهرك إن
ونيت بكسر شرّته غدر
وابذل فما انتقل النضا
ر مع الجسوم إلى الحفر
واصبر ولا تك يائساًُ
ما فاز إلا من صبر
مات الضمير فلا ضمير
ولا عدالة في البشر
السيف يلعب بالحظوظ
وبالورى لعب الأكر
ويوزع الأمم الضعا
ف ولا مردّ لما أمر
إيه فلسطين الكريمة
من جفاكِ فقد كفر
أرجو لكِ الظفر المبي
ن وأنتِ أجدر بالظفر
أنتِ التي جادت بمر
يم والمسيح المنتظر
هي فيكِ دعوة شاعرٍ
نظم القريض متى شعر
أهلاً بوفد العبقر
ية أنه الوفد الأغر
من كل شهم كوكب
في ليلة الجلَّى ظهر
يحنو على الوطن العز
يز بمهجة الولد الإبر
جئتم فكنتم بيننا
ملء المسامع والبصر
صحتم فكانت صيحة
وقفت لغارتها الفكر
قلتم لأبناء الحمى
وطن العشيرة في خطر
فستسمعون جوابهم
والحرب أولها شرر
يا دولة التامين عد
ل بنيك في الدنيا اشتهر
في مصر في الهند الوسي
عة في البداوة والحضر
العدل ولاّكِ المما
لك والبقاع وما اختصر
فلو استطعت رفَعت منصو
ر اللواء على القمر
تبكي فلسطين الضعي
فة بالغزير من العبر
الظلم يهدم ما بنت
كفَّاك فالحذر الحذر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محبوب الشرتونيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث216