تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 مايو 2014 08:58:38 م بواسطة حمد الحجري
0 203
لا أنت أنت ولا لبنان لبنان
لا أنت أنت ولا لبنان لبنان
الرند يروي القوافي عنك والبان
أوغلت في البين حتى ما لذي وتر
هناك من قلبك الخفَّاق أوزان
واستعجم النشء في لبنان وانطبعت
على الرطانة أطفال وفتيان
والقوم إن نبذوا ما كان من لغة
ومن طبائع فاعلم أنهم هانوا
يا للهوى أصحيحٌ أن لي وطناً
ما مثله في بقاع الخلق أوطان
وأن ثمة لي مغنىً نشأت به
لي فيه أهل وأتراب وخلان
وأنني طالما جبتُ الهضاب ولي
وللسواقي وللأطيار الحان
وأنني ضائع الاشراق في بلد
قطينه عن شعاع الضاد عميان
وأنني كلما أنشدت قافيه
سارت بها في سفوح الأرز كبان
يا قلب لطّف من الذكرى فما نفعت
داء الصبابة أشواق وأحزان
إن الرفيق له في كل ضاحية
من صفوة القوم أنصار وأعوان
وأينما كنت لي منهم وقد غربت
عن ناظري أوجه الإخوان إخوان
تحيَّة يا كرام الحيّ طيبة
يسوقها من شعور القلب شكران
برّال منذ طلعتم في متاجرها
بالحزم والعزم والإقدام تزدان
بها لجينٌ وتبرٌ في الثرى وبها
منكم جمال وتهذيب وإحسان
تُعدّ في التجر أثمان لمعدنها
وما لا لطافكم في التجر أثمان
تالله شبّانكم شيب بحكمتهم
وشيبكم بركوب الهول شبّان
أنتم هنا مثلما كنت هناك حلىً
إن الكرام كرام أينما كانوا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محبوب الشرتونيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث203