تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 مايو 2014 09:00:28 م بواسطة حمد الحجري
0 220
هذا ضريح فرنسوا الأمّ التي
هذا ضريح فرنسوا الأمّ التي
تركت كأفراخ القطا أولادها
ومضت مُغادرةً رفيق حياتها
هيهات ينس لطفها وودادها
فقدوا التي كان في إمكانهم
منعوا الردى الفرّاس أن يصطادها
فإذا يفح زهر الضريح بطيبهِ
فلأن أصل الزهر مسّ فؤادها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محبوب الشرتونيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث220