تاريخ الاضافة
السبت، 10 مايو 2014 09:17:42 ص بواسطة هند النزاري
0 461
لا تعبث بقلب امرأة
يا عابثاً مجدافه أغراه
وتحاملته على الأسى طغواه
فمضى يجر الموج خلف غروره
ويحرك الأنواء وفق هواه
ورمى على كل الجهات شباكه
واحتاز نبض الريح في مرساه
واقتاد أرواحاً إلى آجالها
فمضت بلا وعي إلى منفاه
يا شهم ليس على النساء بطولة
أخذ الردى منهن كل مناه
أعتدت أن تهب البراعم حتفها
وتميت في الزهر الندي شذاه
وتقاتل النبض الوليد مسلحاً
بالزيف مرتاحاً إلى جدواه
أتحارب امرأة لأن كيانها
رهنٌ لقلبٍ أنت من أغواه
ولأنه أودى بها وأحالها
ألعوبة في كف من تهواه
دع عنك تجريب المهالك عابثاً
إن الوبال كفيفة عيناه
هبها هواك ولا تسل من بعدها
عن روعة ستحلها إياه
عن جنة تؤويه في أفيائها
عن عالم للحلم فوق رؤاه
عن متعة تطويه في ملكوتها
عن قصة تعطي الخيال مداه
فاهنأ هناك ولا تكلفها لظى
كم أشعلته ولم تخف عقباه
لا تستفز جريحة ففؤادها
كالنار لا يحنو على صرعاه
وقلوبهن زوابع مجنونة
أواه لو أطلقتها أواه
رمضاؤها تجتاح كل خميلة
وربيعها سحرية دنياه
فإذا جرحت وديعة علق الهوى
أشلاءها فاصبر لما تلقاه
إن انتقام العاشقات كوارث
قد تخرج التاريخ عن مجراه
قد تقلب الدنيا لتظفر بالهوى
وتبيده إن شط في مسعاه
لا تختبر بالغدر يوماً عهدها
مهما تناهت في الغرام عراه
فالغدر إثم في شرائع قلبها
تُمحى الخطايا كلها إلاه
يأتي كإعصار يحيل فؤادها
حجراً فلا يبكي على قتلاه
ويلاتها تمتد أنى أومأت
وجحيمها يصلاه من يصلاه
تتجرع الأحزان ثم تمجها
حمماً فويل للذي تغشاه
ولربما ظلت على غفرانها
حتى ليبلغ سيلها أعلاه
فإذا طفحتَ بكيلها عن حده
فالموت ثَم وليس ثَم سواه
إن قالت امرأة كرهتك فانتبه
فالكره يعني عندها معناه
والكره يعني أن تعيد حسابها
أن تمتطي من عزمها أعلاه
أن تطلق الريح الهبوب لمارد
في جوفها مغلولة قدماه
أن تمزج الأسماء في اسم واحد
في وقعه يتكرر الأشباه
في اسم تناط به الجرائم كلها
فيكاد من أعطيه أن ينساه
فاحذر مواجهة الجريحة بعدما
أمر الغرام كيانها ونهاه
لا شيء يعلو عنفوان فؤادها
أبداً ولا يجني عليه سواه
من راوغ امرأة على نبضاتها
أردته كي تبكي على ذكراه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح461
لاتوجد تعليقات