تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 11 مايو 2014 08:53:00 م بواسطة حمد الحجريالأحد، 11 مايو 2014 08:57:16 م
0 267
الصبرُ مفتاحٌ لكلِّ إياس
الصبرُ مفتاحٌ لكلِّ إياس
فاصبر ولاتك للنصيحة ناسي
دهرٌ تولى وانقضت زهراته
وتتابعت حسراته للناس
وابيضَّ منه الأسودانِ فدمعه
متتابعٌ ومشيبهُ للراس
لا تعذلوه واعذروه فإنهُ
هيضت بنوه بكل خطبٍ قاس
أسفي على ترشيش حين قيل لي
وأنا الضنين بها وبالأنياس
قد عيل صبري والتجلدُ مطمعي
جرياً على حالٍ بغير قياسِ
ما في وُقوفكَ ساعةً من باس
تقضي ذمام الأربع الأدراسِ
فانجاب جنحُ الليل منصبحُ الهدى
عن وجهِ أحمدَ طيبِ الأنفاسِ
وتتوجت ترشيشنا بمليكها
وازدانت الدنيا بحسن لباس
يا أحمد الميمونُ في حركاته
يا بن الأكارم يا أبا العباسِ
العدلُ أسٌّ للدوام مصيرهُ
والظلمُ بنيانٌ بغيرِ أساسِ
والنفسُ تأبى أن تضام جبلةً
فاكتمل لها ما كلتهُ للناسِ
والبيتُ لا يُرسى بغير عمادهِ
فاجمع إذا أوتادَهُ بقياسِ
لا تصلح الدنيا ولا أحوالها
ما لم تكن أنت الطبيب الآسي
واحذر مكائدَ كل من صاحبته
واعمل بما قد قيل في الناسِ
إني سبرتُ الخلقَ طراً أصبحوا
فوضى بلا كيلٍ ولا مقياسِ
فاصمد إلى ما قلته بمودةٍ
من خالصِ النصحِ الصميم الراسي
وارجع إلى العقل الذي قد ميزت
أبناؤهُ من سائرِ الأجناسِ
واطو التحابي وانشرن إنصافه
واحمل سياسته على القسطاس
واجرِ التجاربَ في ميادين الرضا
واحس لهم ما أنت منهم حاسِ
ولو اطلعت على جواهرِ نظمها
قد سطرت في وجنةِ القرطاسِ
من عهد آدم ثم من من بعدهُ
لرأيت نوراً ساطعَ النبراسِ
كن هكذا في عز مُلكٍ آمنٍ
تُعطي وتمنعُ آخذاً ومواسي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الأصرمتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث267