تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 مارس 2007 07:21:49 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 497
أَيَعذُبُ مِن بَعدِ اِبن حَمدونَ مشرَبٌ
أَيَعذُبُ مِن بَعدِ اِبن حَمدونَ مشرَبٌ
لَقَد كُدِّرَت بَعد الصَفاءِ المَشارِبُ
أُصِبنا بِهِ فَاِستَأسَدَ الضَبعُ بَعدَهُ
وَدَبّت إِلَينا من أُناسٍ عَقارِبُ
وَقُطِّبَ وَجهُ الدَهرِ بَعدَ وَفاتِهِ
فَمِن أَيِّ وَجهٍ جئتَهُ فَهوَ قاطِبُ
بِمَن أَلِجُ البابَ الشَديدَ حِجابُهُ
إِذا اِزدَحَمَت يَوماً عَلَيهِ المَواكِبُ
بِمَن أَبلُغُ الغاياتِ أَم مَن بِجاهِهِ
أَنالُ وَأَحوي كلَّ ما أَنا طالِبُ
فَأَصبَحتُ حِلفَ البَيتِ خَلفَ جِدارِهِ
وَبِالأَمرِ منّي يَستَعيذُ النَجائِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جحظة البرمكيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي497