تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 مايو 2014 10:16:47 م بواسطة karimat
0 320
أهابت فلبَّى صوتها من حماتها
أهابت فلبَّى صوتها من حماتها
حريصٌ عليها سامع لشَكاتها
تقول وناب الدهر تَصرِف حولها
تُروِّعها أحداثُه في حياتها
بَنيّ افزعوا إن العلا جدّ جِدّها
وبانت لكم آياتها من أَياتها
أقيموا مطاياكم إلى المجد وارفعوا
على نغمات العلم صوتَ حُداتها
بَنيّ افزعوا إن الممالك حولكم
على العلم تُجري بالهدى مُذ كِياتها
دعت مصر أبناءَ النّدى فتبادرت
أكفٌّ تُعَدُّ البذلَ أسنى صفاتها
سرت نسمات البِر فيهم فرنّحت
قلوباً يفيض البرّ من جَنَباتها
قلوب غذاها النيلُ من بركاته
شمائلَ تحيا الأرض من بركاتها
شمائل قوم كم إذا العلم فيهمُ
غِراساً جَنَينا المجدَ من ثمراتها
طلعنا بها في المَشرِقَين كواكباً
يعُمّ بني الدنيا سنا نَيِّراتها
فنحن هُداة المغربَين وإن أبَت
علينا الليالي أننا من هُداتها
كذلك كنا والورى في دُجنّة
تضيق بِطاح الأرض عن ظلماتها
فإِن تَبغِنا في مشرق الأرض تَلقنا
بآثارنا معروفةً في سِماتها
وإن تلتمسنا في بني الغرب تلقهم
على ضوئنا يَعشون في فلوتِها
فلا يحسبنّ الناسُ أنّا تَزلزلت
بنا قَدم أو قصّرت خطواتِها
فحسب الليالي أننا في قراعها
قطعنا إلى معروفها مُنكراتها
وأنا إذا جدّ الفَخار بمعشر
لنا قَصَباتُ السبق في حَلَباتها
فللَه منا والعلا في قديمنا
أحاديثُ حارَ الدهرُ في معجزاتها
وللَه مايَزها الورى من حديثنا
إذا حدّثت عنا ثِقاة رُواتها
وللَه منا معشر طأطأت لهم
ذُرى العزّ فاستعلَوا على صهَواتها
تنادوا لمشكور المساعي بأوجُهٍ
شهدنا سَنا الإخلاص في قَسَماتها
سَراة بَنَوا في مسرح النجم دارةً
تدلّى مدى الأفلاك دون سَراتها
ثلاثة أمجادٍ إذا عُدَّ سادة
من الناس بذّوا بالندى سرواتها
سَراة أقالوا العلم من عثراته
ندىً فأقالوا مصرَ من عثراتها
جزى اللَه من عبد العزيز وصَحبه
أياديَ صاغَ العلمُ شُكرَ هباتها
زكت روضة البحرين عن طيب نشرها
وعزّت شبين الكوم بين لِداتها
وقامت بها بين المدارسَ فتيةٌ
تساجل في ترتيلها فتياتها
إذا رفعوا للَه النيل دعوةً
تقبَّل فيه اللَه صوتَ دُعاتها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد المطلبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث320