تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 مايو 2014 10:20:10 م بواسطة karimat
0 331
تأوبني والليل بالصبح مزعج
تأوبني والليل بالصبح مزعج
خيالٌ له في حندس الهم منهج
يكلف جفني الغرار لعله
إلى النفس في طي الكبىر يتدرج
ويعذلني في السهد يا طيف رحمةً
فإني إلى زور الكرى منك أحوج
وهل نام قبلي في دجى الليل ذو جوىً
تبيت له أحشاؤه تتوهج
طليح أسىً له أن بالليل همه
يضيق له صدر الظلام ويحرج
إذا ما بكى أبكى الحمام على الربى
ألم تراها في لحنها تتهدج
لقد سلبت جفني يد النجم غمضه
ألست تراه حائراً يتخلج
وأرقني من جانب الروض نفحةٌ
بأنفاسها ريح الصبا تتأرج
وما شغلت عيني عن النوم صبوةٌ
بها شاقني طرفٌ من العين أبرج
ولم ينسني حظى من الحلم والنهى
جبينٌ يروع الشمس بالحسن أبلج
ولا بات يغريني بمعسولة اللمى
إذا ابتسمت ذاك الجمان المفلج
ولا ذرفت عيني لركب يشوقني
غداة النوى فيه خباء وهودج
لويت زمام النفس عن سنن الهوى
وخليت أتراب الهوى حيث عرجوا
ورحت إلى ما يبتني المجد للفتى
وأدلجت في ركب العلا يوم أدلجوا
وما المجد إلا حيث حلت رباعنا
له في نواحيها ظلال وسجسج
إذا أجدبت أحساب قوم سمابنا
على الناس جياش الغوارب مرتج
لنا الباذخات الشم تعلو قلالها
على كل ما شاد الأنام وبرجوا
سلوا الدهر عنا في القديم فإنما
بأسلافنا يذكو قديماً ويأرج
لهم في نواحي كل جيل مناقبٌ
تجد إذا أهل المناقب أنهجوا
إذا عرض الدنيا بنى مجد معشر
زهاهم من الدنيا رواء وبهرج
فشادوا على زيف المظاهر قوةً
يصول بها سيفٌ من الغي أهوج
رفعنا منار الحق في مدنية
سنا الحق من آفاقها يتبلج
لها فلقٌ من جانب الشرق واضح
على الغرب يعلو نوره المتوهج
حياة ورثناها بياناً مفصلاً
بها يفلق الذكر الحكيم ويفلج
فنحن إذا الأقلام جالت جيادها
أولو السبق نجري حيث شئنا ونهمج
لنا نغم يوم البيان بحسنه
ترى الطير في ألحانها تتهزج
فطوراً تراه يسلب المرء لبه
على النفس في أحنائها يتولج
وطوراً إذا شئنا زخرنا خضارماً
فخاض أولو الألباب فيها ولججوا
ونرسله يوم الوعيد صواعقاً
إذا الناس من هول المواقف أثلجوا
نقيم به الأيام سوقاً وإن نشأ
نسد به وجه الزمان ونفرج
فبالشعر قدماً أفنت الحرب وائلاً
وبالشعر أذكاها عبيد وحندج
وكان بروح اللَه شعر ابن ثابت
على الكفر والطاغوت ناراً تأجج
وطاح بنو مروان بالشعر إذ هم
أسيرٌ معنّاً أو قتيل مضرج
وكائن أقام الشعر للملك دولةً
وعزبه فيها مليك متوج
وما زال فينان الحدائق تلتقي
قبائله فينا ولا تتفرج
إذا الغرب لم يعرف لنا فيه سبقنا
فقد ظلم التاريخ والحق أبلج
وإن مر لم يثمر على الدهر حقبةً
فبعد غدٍ توفي اللقاح وتنتج
هو الشرق مجلى النيرات ولم يزل
ضياءٌ على الدنيا من الشرق يبلج
ومبعث رسل اللَه للناس رحمةً
تسن الهدى للمهتدين وتنهج
ومهبط أملاك السماء عليهم
تنزل بالذكر الحكم وتعرج
وما زال منا كل أروع سابقٍ
بسيرته الأيام تشدو وتلهج
ففي مصر خنذيذٌ وفي الشأم مفلق
وفي نجد فحلٌ والعراقين مفلج
شعوب لتكريم البيان تألفت
كما ائتلفت في اللَه أوس وخزرج
أهاب بهم إخوان شوقي فأقبلوا
وفوداً بهم تحدى الركاب وتحدج
يحيون مصراً في تحية أحمد
وأم اللغي فيها أجادوا ودبجوا
فقف ساعةً يا شاعر النيل تستمع
نشيد المعاني في مديحك يهزج
يرجع بالإحسان بين يديك ما
سننت له والحسن للحسن ينتج
رأوك بديعاً في الجديد فأبدعوا
وعجت على حسن القديم فعوجوا
وفي الناس من عادى القديم سفاهةً
وأغلق عينيه الجديد المبهرج
أبى اللَه إلّا أن يكون بمجده
قديماً وراح الملحدون فلجلجوا
أخي والسلاف البابلي بيانه
يعل به السحر الحلال ويمزج
إليك نسجنا في القريض عواطفاً
تحاك على صدق الوفاء وتنسج
تقدمها دار العلوم تحيةً
لشوقي كنور الروض أو هي أبهج
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد المطلبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث331