تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 مايو 2014 10:27:15 م بواسطة karimat
0 314
نموني إلى فرعي طريف وتالد
نموني إلى فرعي طريف وتالد
فلا تسألي عن منصبي في الأماجد
لقد سن قومي للورى سنن العلا
وما أنا عما سن قومي بحائد
عرفت مراد الحمد ثم انتويته
وعدت إلى قومي به خير رائد
ولم يلهني عن آجن الورد دونه
عذاب الثنايا من ثغور الخرائد
وما أنا من يعتاقه لعب الهوى
عن الجد أو ينسى نبيل المقاصد
أهم بنفسٍ تستمد اعتزامها
إذا وثبت للمجد من عزم خالد
وأشعر قلبي من صفات محمد
شمائل ميمون النقيبة ماجد
أخٌ علمتني نفسه وصفاته
طلاب المعالي وابتناء المحامد
وبصرني بالرشد حتى لزمته
فشأوى في مضماره شأو راشد
رأيت له في نصرة العلم همةً
عرفت بها جهد الكمي المجاهد
وعاينت في الأوقاف آيات حزمه
يرتلها أبناء تلك المعاهد
مدارس حياها الفلاح فأقبلت
تعلمنا أن المنى جهد جاهد
جرى النجح فيها منذ قام بأمرها
لزاماً على ولدانها والولائد
ومن سار في تلعيم أهليه سيره
يعد بالروايا مترعات المزاود
فهل لرجال العلم أن يتيمموا
بخطته المثلى روى الموارد
فما كل من ساس المدارس منجحٌ
ولا كل من قاد الجموع بقائد
طريقة من لا يخطئ القصد رأيه
ونهج خبير بالمعارف ناقد
سلوا عن سجايا خالدٍ صحب خالد
وكلهم في الحق أعدل شاهد
حريصٌ علينا بالكرامة جهده
رءوف بنا برٌّ وفي المواعد
لكل آمرئٍ منا عليه كرامةٌ
ورفق نصير في الشدائد حافد
شمائل لو أن القريض يفي بها
شدونا بها في مرسلات القصائد
شمائل لو أن الشمائل سرت بها
على الروض حيا نوره كل رائد
شمائل لو أن الحمام شدت بها
عن منبرٍ أعيت فصاح المذاود
شمائل لو أنا أردنا شكورها
على الدهر لم ينهض بها حمد حامد
سلامٌ عليه كلما طاب محفل
بآثاره الغر الحسان الخوالد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد المطلبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث314