تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مايو 2014 12:42:46 م بواسطة karimat
0 373
تبصر هل ترى إلا علياً
تبصر هل ترى إلا علياً
إذا ذكر الهدى ذاك الغلاما
غلامٌ يبتغي الإسلام دينا
ولما يعد أن بلغ الفطاما
إذا الروح الأمين ب قم فانذر
أتى طه لينذرهم فقاما
وأمتهم إلى الإسلام أمٌّ
غدت بالسبق أوفرهم سهاما
وصلى حيدر فشأى قريشاً
إلى الحسنى فسموه الإماما
كأني بالثلاثة في المصلى
جميعاً عند ربهم قياما
تحييهم ملائكة كرام
وتقرئهم عن اللَه السلاما
وما اعتنق الحنيف بغير رأي
ولم يسلك محجته اقتحاما
ولكن النبوة أمهلته
ليجمع رأيه يوماً تماما
فأقبل والحجا يرخ عليه
جلالاً يصغر الشيخ الهماما
يمد إلى النبي يد ابن عم
بحبل اللَه يعتصم اعتصاما
وإذ يدعو العشيرة يوم جمع
لينذر في رسالته الأناما
فكهلٌ في جهالته تولى
وشيخٌ في ضلالته تعامى
وهذا يوسع المختار لوماً
وذلك عن ملامته تحامى
وآخر لا يبين له جواب
أطاع الصمت واجتنب الكلاما
وأيده على التقوى أخوه
إذا ما خاف كل أخٍ وخاما
ولجت في عمايتها قريش
تصارحه العداوة والخصاما
وجاشت بين أضعلها قلوب
على الإسلام تلتهب احتداما
فما فعل الفتى والشر تغلي
مراجله وتهزم اهتزاما
مضى كالسيف لم يعقد إزارا
على ريبٍ ولم يشدد حزاما
يروح على مجامعم ويغدو
كشبل الليث يعترم اعتراما
صغير السن يخطر في إباء
فلا ضيماً يخاف ولا ملاما
وما زالت به الأيام ترقى
على درج النهى عاماً فعاما
وقد جمع الحجا والدين فيه
خلائق تجمع الخير اقتثاما
فما أوفى على العشرين حتى
شهدنا من عظائمه عظاما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد المطلبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث373