تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مايو 2014 12:47:11 م بواسطة karimat
0 384
رأى العيس حسرى لا تهم اهتمامه
رأى العيس حسرى لا تهم اهتمامه
فأعدى عليها وجده وغرامه
وأرسلها نشوى عل نغم السرى
وقد نقضت عهد الكرى وذمامه
وألقت ظلالا خلفها ومواردا
من النيل تكفيها الصدى وأوامه
سقاها نداه الجم قبل ارتحاله
وزودها بعد المسير اعتزامه
فوافت حراراً من ثبير صددنها
حراراً تشكى حره واحتدامه
كأن لها عند السراة لبانة
تسائل عنها هضبه وأكامه
تبارى عروس الفلك من مصر أقلعت
بشاعرها للبيت يزجي مرامه
فجاءت به الميقات بين مواكب
من اليمن تسعى خلفه وأمامه
فألقى شعار النيل للَه مرحماً
يزين التقى إحرامه واحترامه
تيسم ثغر البيت طالع أوجها
أفاض عليها بشره وابتسامه
شقيقان هذا بلبل النيل ساجعا
وحسانه إن قام يتلو نظامه
محمد هذا مورد الفوز فاستبق
حمى اللَه بالإخلاص تسبق كرامه
وذاك الفتى المأمول في الركب طبه
ليوم يخاف المحرمون عقامه
وهلل بيت اللَه يثني مرجعا
على ركبهم تهليله وارتسامه
بنى مصر هذا معقل اللَه فانزلوا
بساحته مستمطرين غمامه
وذا مهبط الروح الأمين فسلموا
وذا البيت حيوا ركنه ومقامه
ردوا بلداً سماه بالأمن ربه
وقدس قدماً حله وحرامه
ردوا مسرح الأملاك مسعى محمد
وموئله في قومه ومقامه
سلام عليه في النبيئين مرسلا
وفي الكون نور اللضه يجلو ظلامه
سلام عليه منذراً ومبشِّراً
عن اللَه يتلو في الأنام كلامه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد المطلبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث384