تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مايو 2014 12:49:35 م بواسطة karimat
0 364
صريف المنايا أم صليل الصوارم
صريف المنايا أم صليل الصوارم
وليل الردى أم نقع تلك الملاحم
تموج به الهوج الخطوب وتحته
صواعق نيران دواهٍ دوم
تصرفها في كل حصن ومعقل
أكف الردى عن كل أسفع جاثم
مدافعها عمى المرامي إذا رمت
رمت لم تمز ذا شكة من مسام
وإن غضبت في موقف الهول خلتها
نبى الجن ثارت فاغرات الخياشم
يشول بأشلاء الكماة لعابها
فهن بأعلى الجو بين الحوائم
فمن هامة تهوى إلى جنب حدأة
وجذع تراه طائراً في القشاعم
كأن مراميها ضمائر عصبةٍ
تجمع فيها كل باغٍ وآم
رموا غرض العدون عن قوس فتنةٍ
إذا ضرمت كانت بوار العوم
فغن حسبوا الإسلام لانت قناته
فما زال دين اللَه صلب المعاجم
عدوا طورهم فاستضعفوا ليث غابه
وعاثوا فساداً في القرى والعواصم
يسومون ضعفاها العذاب مبرحاً
ويغلون بغياً في انتهاك المحم
فمن حرة تبكي عفافاً هفت به
يد البغي من تلك الأكف الظم
إذا صرخت في الخدر لم تر ناصراً
وإن تستغث لم تلق رحمة رام
وطفلٍ يعاني سكرة الموت في الظبى
ويكرع من كأس الردى عير هائم
إذا ما بكته أمه فتكت بها
ذبابة هندي من البيض صارم
بواك يذيب القلب رجع أنينها
وتجري لها حزناً دموع الغمائم
فلبيك لبيكم قضى السيف حكمه
وللسيف في يوم الوغى خير حاكم
ويا رب عين ضلت الحق أبصرت
سنا الحق منه بين حد وقائم
تعامى بنو البلقان عن منهج النهى
لخوض عباب الفتنة المتلاطم
وأغرى بهم أنا حفظنا عهودهم
ولا عهد إلا للخفاف الصوارم
علينا عهود للمواضي قديمة
نفيها على رغم الأنوف الرواغم
إذا وردت هام الملوك أكفنا
بهن ظماءً عدن غير هوائم
وللخيل منا ذمة لا نضيعها
رعينا لها حق العتاق الصلادم
نخوض بها لج المنايا عوابساً
ونوطئها هام الذرى المناسم
بكل فتىً يغشى على الليث غابه
بصير بإرغام الليوث الضراغم
بصير بحبات القلوب سنانه
ومخذمه طب بضرب الجماجم
تسير المنايا ن ذبابيه حفلا
إلى كل جياش الحصا والزمازم
إذا اقتحم الهيجاء لم يعد كبشها
بصارمة من ذي غرارين صارم
إذا خطرت زرق الأسنة لم يرم
مجر العوالي باسماً غير ساهم
وإن ما تقاضته العلا بذل نفسه
رأى بذلها في اللضه خير المغانم
إذا ما استمدوا للعظائم أقبلوا
يمدون من أيد عواص عواصم
وإن عرضت غر المناقب أسرعوا
إلى وردها بالماضيات العزائم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد عبد المطلبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث364