تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مايو 2014 07:36:22 م بواسطة حمد الحجري
0 55
لا تزال الأعياد عيداً فعيدا
لا تزال الأعياد عيداً فعيدا
لك تجلو منها الهلال السعيدا
وإذا البستك فيها جديداً
سنة البستك بشراً جديداً
يا إماماً يأتم كل امام
منه يما طمى علوماً وجوداً
وهماما ماهمه غير دين الله
يجري أحكامه والحدودا
قد حمى ثغره بأجناد عزم
كم أبادت من الضلال جنودا
برماح من اليراع قصار
قصدت كل صعدة تقصيدا
كلما سودت صحائف بيضا
غادرت أوجه الصفائح سودا
إنما العيد أنت إذ قد أعادت
يدك الدهر بالعوائد عيدا
لا تكاد السحاب تحكي يديه
طارفا كان جودها أم تليدا
تكف المال بيضها والغوادي
تكف المال عزها والبرودا
كم وفود اغنيتهم ان يعودوا
لغناهم إليك بعد وفودا
أترى حاتماً كذا كان حاشا
أنت أندى من ألف حاتم جودا
أنت شمس الهدى واقمار ابنا
ك استمدوا منك السنا والسعودا
كل ذي همة تزيل الرواسي
واخي عزمة تذل الاسودا
واخي فكرة إذا سد باب
الحق بالريب تفتح المسدودا
سهروا الليل بالعبادة لكن
لم يبيتوه ركعاً أو سجودا
بل سجود على العلوم ففيها
أصبح اللَه للورى معبودا
لك أهديت من جواهر شعري
يا فريد الزمان عقداً فريدا
فتقلده يا مقلد جيدي
مننا قد لبستهن عقودا
وابق عمر الزمان ظلا ظليلا
بيد اللَه فوقنا ممدودا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن جعفر زاهدالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث55